رئيس التحرير
شيماء جلال

استعدادًا لامتحانات الثانوية العامة.. تخصيص غرف عزل وتوفير أطباء باللجان تحسبًا لـ"كورونا"

السبت 07/مارس/2020 - 01:49 م
أرشيفية
أرشيفية
محمد القناوي
طباعة

تواصل وزارة التربية والتعليم استعداداها لامتحانات الثانوية العامة للعام ٢٠١٩ /٢٠٢٠، حيث ستنطلق الامتحانات بعد ٣ أشهر.

وتخضع امتحانات الثانوية العامة هذا العام، التي تعد آخر امتحانات بالنظام القديم "البوكليت" لنوع خاص من الاستعدادات الصحية، في ضوء انتشار فيروس كورونا، وتنامي المؤشرات المتعلقة بعدم تأثر الفيروس بدرجات الحرارة العالية.

وبدأت وزراتي التعليم والصحة تحت أشراف الجهات المعنية في الدولة، في وضع خطط لمواجهة طوارئ للحماية الطلاب الممتحنين، خاصة أنه من المتوقع أن تصل الأعداد التي تخوض تلك الامتحانات ما يصل إلى ٦٠٠ ألف طالب وطالبة، بالإضافة إلى ٨٥ ألف ملاحظ ومراقب دور ورئيس لجنة سير امتحانات.

المؤشرات الأولي، توضح أن سيناريوهات مواجهة هذا الفيروس سوف تشمل زيادة عدد اللجان الامتحانات بشكل يقلل من عدد الطلاب في كل لجنة وبالتالي يتم زيادة مساحات التهوية، ومن المتوقع أن تسعى الوزارة لزيادة عدد اللجان إلى ما يزيد عن ١٦٠٠ لجنة امتحانية.

تخصيص حجرات للعزل ووجود أطباء داخل لجان الامتحانات

بالنسبة لرعاية الصحية، فسوف يكون تنسيق كامل مع المديريات الصحية في المحافظات، لضمان وجود طبيب أو زائرة صحية في كل لجنة للتعامل مع آي حالة مشتبه، مع تخصيص حجرات للعزل، وذلك أثناء فترة الامتحانات.

كما ستبحث الإدارة العامة للامتحانات مع الشؤون القانونية، السماح لآي طالب أصيبت أثناء الامتحانات بالفيروس أو بالأعراض بدخول امتحانات الدور الثاني بالدرجة كاملة، بشرط وجود تقرير طبي معتمد من وزارة الصحة و الجهات المختصة.

التعليم تؤكد انتظام الدراسة بشكل طبيعي

يذكر أن الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين والتعليم العام، أكد أن الدراسة في المدارس منتظمة بشكل طبيعي خلال الأيام المقبلة، نافيًا صدور أي قرارات جديدة بشأن تعطيل الدراسة خوفا من فيروس كورونا.

وقال نائب وزير التربية والتعليم إن الوزارة لم تأخذ أي قرارات استثنائية حتى الآن فالوضع الدراسي مستقر بجميع مدارس الجمهورية حتى هذه اللحظة.

وأضاف حجازي، نحن ناخذ تعليماتنا في هذا الموضوع تحديدا من وزارة الصحة، وحتى الان لم يصلنا أي تعليمات جديدة من وزارة الصحة تلزمنا باتخاذ أي اجراءات جديدة بشأن سير الدراسة في المدارس.

وكانت أعلنت كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، أمس، اكتشاف ١٢ حالة إيجابية لفيروس الكورونا المستجد (كوفيد -١٩) حاملة للفيروس ولم تظهر عليهم أي أعراض وذلك على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر.

ads