رئيس التحرير
شيماء جلال

بعد قرار تجارة عين شمس.. أساتذة يطالبون بتعميم حظر التدخين بالجامعات

الثلاثاء 03/مارس/2020 - 07:49 م
كشكول
ثابت البطل
طباعة

حالة من الجدل سادت الأوساط الجامعية، بعد قرار الدكتور خالد قدري عميد كلية التجارة جامعة عين شمس، بحظر التدخين نهائيا داخل الكلية، على الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس، فبين من يرى ضرورة تطبيق القرار بشكل تدريجي، حتى لا يتسبب في نتائج عكسية، ومن يطالب بتعميم المجلس الأعلى للجامعات  للقرار على كافة الجامعات، "كشكول" تواصل مع عدد من أعضاء هيئة التدريس في جامعات مختلفة للتعليق على القرار، وهل يمكن تعميمه؟ 

ضبط المخالفين وتوقيع عقوبات:

وعلق الدكتور خالد قدري عميد كلية التجارة جامعة عين شمس، إن قرار  حظر  التدخين على العاملين والطلاب بالكلية التدخين نهائياً وجاء بعد دراسة، مشيراً لأصدر تعليماته لأفراد الأمن الإداري بالكلية الالتزام بضبط حالات المخالفة داخل الكلية، وأن من سيخالف هذه التعليمات سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.

الجامعات تتخذ القرارات المناسبة: 
ومن جانبه أوضح الدكتور عادل عبد الغفار المتحدث الرسمي  باسم وزارة التعليم العالي، أن القرار التي اتخذته كلية التجارة بجامعة عين شمس، ترسيخ لمبدأ استقلال الجامعات، فكل جامعة تتخذ من القرارات ما يتفق مع صحيح القانون واللوائح والأعراف الجامعية، والحفاظ على الصحة العامة، وهى في ذلك مستقلة تستطيع أن تتخذ ما تراه مناسباً من قرارات، ولا تتدخل الوزارة في هذه القرارات حفاظا على استقلاليتها. 

قرار جيد ولابد من تعميمه: 

وأبدى الدكتور عبد العظيم الجمال أستاذ المناعة والميكروبيولوجي، بجامعة قناه السويس تأييده للقرار قائلاً أحيي عميد كلية تجارة عين شمس على هذا القرار الجرئ و الذي يصب في الصالح العام، جميعنا نعلم جيدا أضرار ومساوئ التدخين على الصحة،  وخصوصا التدخين السلبي و الذي يؤدي لأضرار صحية وخيمة لمن يجاور ويلازم المدخن، فالقاعدة العامة تقول "أنت حر مالم تضر"، و طالما هناك أضرار عامة لغير المدخنين سواء على الصحة أو التلوث البيئي، فالتدخين في الجامعات والأماكن العامة ليس حرية شخصية.

وطالب الجمال، المجلس الاعلى للجامعات بتعميم التجربة على كافة الجامعات المصرية، كما طالب الحكومة بتفعيلها و تعميمها في المصالح الحكومية، والمرافق العامة حفاظا على صحة المواطن والبيئة المحيطة، وقال أعتقد أن أعضاء هيئة التدريس هم صفوة المجتمع خلقيا و أدبيا و علمياً، و لذا لابد أن يكونوا قدوة، و تؤكد التجربة الفعلية التزامهم بهذه المبادرة الحميدة.

توقيع غرامات مالية على المخالفين:

وأضاف الدكتور مؤمن عبد الرؤوف عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، أن القرار ممتاز و يتسق تماما مع قواعد الصحة العامة ويعطى غير المدخنين أبسط حقوقهم في استنشاق هواء نظيف، وأنا من أشد المطالبين بحظر التدخين فى كافة المنشآت العامة وليس الجامعات فقط، وهذا بالتأكيد سيكون له مردود أيجابي حتى على المدخن نفسه، حيث يجد نفسه مضطر للاستغناء عن التدخين لفترة طويلة.

أما عن مسألة التزام أعضاء هيئة التدريس والطلاب بذلك، فقال أعتقد أن ذلك ده سيكون مرهون بمدى جدية الإدارة فى تطبيق هذا القرار، فلا بد من وجود غرامات مالية فورية للمخالفين، حتى تثبت الإدارة جديتها في تطبيق هذا الحظر وتؤتي التجربة ثمارها. 

تخصيص أماكن مخصصة للمدخنين: 

وتابع الدكتور زكريا فايز عضو هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية، أن حظر التدخين هام جدا داخل الجامعات، ولكن لا يمكن أن يكون بطريقة مطلقة، لذا ينبغى أن يكون هناك أماكن مخصصة للتدخين مع تنظيم حملات توعوية داخل الجامعات بخطوة التدخين واضراره صحياً، وحتى أن تخصيص أماكن للتدخين سيقابل الكثير من الطلاب المدخنين بالاستياء الشديد، وربما عدم الإصغاء؟، لذا من الممكن فرض غرامات مالية تنفذ فى الحال من قبل أمن الجامعات.

وأردف أن التقليل من عدد المدخنين فى الجامعات،  يحتاج لحملات توعية وعمل إعلانات، عن الأمراض التي يسببها التدخين، وتنظيم ندوات بحضور مختصين ومع الاهتمام بالناحية الدينية حيث نهى الدين عن ذلك، ويجب تشجيع الشباب نحو المشاركة فى الأنشطة المختلفة واحتضان الشباب.

وحاول كشكول التواصل مع رئيس جامعة عين شمس الدكتور محمود المتيني، للتعليق على القرار ومعرفة هل سيتم تعميمه على باقي كليات الجامعة من عدمه ولكن لم نتلقى إجابة، كما تواصلنا مع الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، ورفض التعليق على القرار وأكد عدم رغبته في التحدث لوسائل الإعلام. 
وكانت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أول من أطلقت مبادرة "حرم جامعى خالى من التدخين" لحظر التدخين واستخدام التبغ فى الحرم الجامعى، في فبراير ٢٠١٨، و بدأت أولى المراحل التدريجية من المبادرة بالسماح بالتدخين فقط فى عدة مناطق مخصصة فى الحرم الجامعى، ثم فى المرحلة الثانية سبتمبر من نفس العام تم السماح بالتدخين فقط خارج بوابات المشاة بالجامعة، مع احتفال الجامعة بعيدها المئوي فى فبراير 2019، تم منع التدخين نهائيا داخل أسوار الحرم الجامعى.
ads