رئيس التحرير
شيماء جلال

المعلمين: الوزارة تراجعت عن مبادرة "التطوع للتدريس".. و"العجز موقفش على آخر شهر"

الإثنين 24/فبراير/2020 - 02:21 م
أرشيفية
أرشيفية
نورهان عبدالرحمن
طباعة

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كافة الإحصائيات الرسمية الخاصة بأعداد المعلمين العاملين بمدارس التربية والتعليم خلال العام الدراسي الحالي 2019 / 2020.

وقالت "التعليم"، إن إجمالي عدد المعلمين الموجودين في المدارس حاليًا 1018773 معلمًا، منهم 608860 إناثًا، و409913 ذكورًا.

فى الوقت الذي كشف الدكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم، عن أنّ الوزارة تعاني من عجز يصل لـ320 ألف معلم سنويًا، في جميع المدارس على مستوى الجمهورية، لهذا وضعنا إجراءات مهمة لمواجهة المشكلة.

وكانت آخر مقترحات الوزارة لتقليل نسبة عجز المعلمين فى المدارس، إطلاق مبادرة " التطوع بالتدريس"، وهي المبادرة التى لم يتم الكشف عن نتائجها حتى الآن،على الرغم من بدء العد التنازلى لنهاية الفصل الدراسي الثاني.

وكانت الوزارة قد أعلنت عن مبادرتها فى مطلع يناير المنصرم، على أن يُمنح المتطوع شهادة تقدير عن الحد الأدنى لمدة العمل التطوعي، وشهادة خبرة بنهاية فترة عمله (عام دراسي) بمدارس وزارة التربية والتعليم، قبل ان تعود وتعلن عن "أجر للحصة"، وقال رضا حجازي، نائب وزير التعليم لشئون المعلمين، خلال تصريحات سابقة، "نتمنى أن يكون لدينا معلمين معينين، يصبحوا من الكوارد البشرية للوزارة، لهذا نتعاقد معهم، وبما أنّ ميزانية الدولة لا تسمح بذلك، وضعنا آلية الخدمة العامة داخل المدارس، وطرحنا فكرة الترخيص بالحصة بأجر، وهي موضوعة حاليا في وزارة المالية، لافتا إلى أنّ أي معلم يتحمل حصة زيادة عن نصابه البالغ 16 حصة، يحاسب عليها بالأجر، وكل معلم بإمكانه تقديم 4 حصص زائدة عن نصابة القانوني.

من جانبه أكد ابراهيم شاهين وكيل أول نقابة المهن التعليمية، أن قرار الوزارة بطرح فكرة الأجر بالحصة، هو تراجع صريح عن فتح باب التطوع بالتدريس بعد أن واجه اعترضًا من نقابة المعلمين، لعدم وجود آلية لمحاسبة المعلم، وأن هذا الأمر لن يسمح به فى مهنة سامية مثل مهنة التعليم، وتابع أن هذه المبادرة ستكون بابًا خلفيًا للبعض للعمل بالدروس الخصوصية.

وأضاف شاهين فى تصريحات خاصة لـ"كشكول"، أن الفصل الدراسي قارب على الانتهاء، ولا يهتم أحد بالشهر الأخير بالفصل الدراسي الثاني، فالأولوية للاستعداد لامتحانات نهاية العام، مشيرًا إلى أنه حتى الآن لم تنفذ الوزارة أي من هذه الأفكار، لمحاولة سد العجز، وتابع قائلاً "من بداية العام الدراسي والعجز مستمر، "مش هاتقف على أخر شهر".

ads