رئيس التحرير
شيماء جلال

معيد بـ"علوم بنها" عائد من ووهان.. المعاملة في الحجر الطبي "فندقية"

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 04:02 م
الدكتور مصطفى جمعة
الدكتور مصطفى جمعة
ريم محمود
طباعة
كشف الدكتور مصطفى جمعة معيد بكلية العلوم جامعة بنها، الذي خرج من الحجر الصحي بمدينة مطروح أمس، عن تفاصيل معيشته في الحجر الصحى لمدة 14 يومًا عقب عودته من مدينة ووهان الصينية بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.
وقال جمعة، إنه سافر إلى الصين فى 2018 للدراسة فى إحدى الجامعات، وبدأ الحديث عن الفيروس فى نوفمبر 2019، واكتشفه طبيب عيون ذلك الوقت لكن أهل الصين اعتقدوا أنه شائعة حتى مات الطبيب مشيرا إلى تفشي الفيروس في يناير 2020.
وأضاف أنه عاد إلى مصر مع 302 مصري ومكثوا فى الحجر الصحى لمدة 14 يومًا، مشيرًا إلى أن منذ اللحظة الأولى من هبوط الطائرة وجدوا اهتمام من 500 شخص من وزارة الصحة قائًلا : "لبسنا الكمامات وكل حاجة معقمة حتى الشنط".
وأوضح أن المعيشة كانت في شقة مكونة من غرفتين وكل غرفة يوجد بها شخص، مؤكدًا أنهم كانوا يتناولون ثلاث وجبات فى اليوم وتجرى التحاليل اللازمة طوال الـ 14 يومًا، قائًلا: "كانوا بيعاملونا معاملة الفنادق الكبرى ولم يقصرون فى شيء من أول الممرضات حتى مساعدين وزيرة الصحة وكل حاجة كانت متوفرة لنا حتى الأدوات الشخصية اللي بنحتاجها".
وأكد مصطفى جمعة أن كانت الغرف مطلة على البحر قائلًا: "عملنا عيد ميلاد لمواليد شهر 2 في الحجر الصحى".
وأشار إلى أنه موجود فى منزله وبخير ويقدم الشكر للقوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسي ووزيرة الصحة.
ads