رئيس التحرير
شيماء جلال

"ليلة اختفاء الكمامات".. الأدوية: توفر حماية 20% فقط من كورونا.. والتكالب على الشراء ضاعف أسعارها

السبت 15/فبراير/2020 - 02:01 م
أرشيفية
أرشيفية
أميرة ممدوح
طباعة

قال الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية‏، إن مخزون مصر من الكمامات محلية الصنع يقدر بنحو 60 مليون كمامة سنويًا، يتم إنتاجها على قدر احتياجات البلاد فى الظروف الطبيعية، إضافة إلى استيراد 3 أضعاف تلك الكميات سنويًا من العديد من البلدان في مقدمتها الصين، نظرًا لانخفاض تكلفتها.

وأضاف رئيس الشعبة، فى تصريحات خاصة، أن إعلان وزارة الصحة أمس الجمعة، اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كرونا داخل مصر أحدث حالة من التكالب على شراء الكمامات وسحب كميات كبيرة من الأسواق وبالتالي ارتفعت أسعارها بشكل مبالغ فيها، موضحًا أن سعر الواحدة منها يتراوح بين جنيه إلى جنيهين فى الظروف الطبيعية إلا أنها ارتفعت فى بعض المناطق إلى 7 جنيهات استغلالًا لسحب كميات كبيرة منها واختفاءها فى عدد من الصيدليات.

وأشار "عوف"، إلى أن مصر قد تواجه أزمة فى توافر كميات مناسبة من الكمامات فى الفترة المقبلة، خاصة وأن الكمامات علي مستوى العالم مخزونها محدود ومعظم الدول تفضل الاحتفاظ بما لديها من مخزون، إلى جانب توقف حركة الاستيراد من الصين فى أعقاب تفشى فيروس كرونا، مضيفًا أن مصر لجأت مؤخرًا إلى التعاقد على استيراد كميات إضافية من الهند لسد العجز بشكل مؤقت.

وشدد رئيس الشعبة، على ضرورة اتخاذ المواطنين إجراءات احترازية تجنبًا لنقل العدوى من خلال الالتزام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار، وتجنب أماكن التجمعات والازدحام، والتوجه فورًا لأقرب مستشفى أو طبيب مع ظهور أى ارتفاع فى درجة حرارة المريض بشكل غير طبيعى، والحرص على عدم مخالطة مصابى نزلات البرد بقدر الإمكان، موضحًا أن استخدام الكمامة لا يمثل سوي 20% من المنظومة الوقائية بل قد يتسبب استخدامها فى تسهيل مهاجمة الفيروس لجسم الشخص فى حالة تعرضه لجفاف فى الحلق أو الأنف لذا فمن الضروى الحرص على تناول السوائل باستمرار وتحديدًا الغنية بفيتامين سي.

ads