رئيس التحرير
شيماء جلال

داخل المدرسة.. طفل يتاجر في "الهيروين" بعلم الأب

الخميس 21/نوفمبر/2019 - 10:21 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

عرض أحد الآباء حياة طفله الصغير البالغ من العمر 5 سنوات للخطر وضياع مستقبله، وذلك من خلال كيس من البلاستيك يحتوي على ماده مخدرة، حيث ألقت رجال الشرطة بالولايات المتحدة الأمريكية القبض على رجل بتهمة حيازة المخدرات وتوزيعها، وتعريض حياة طفل للخطر، وذلك بعد أن أكتشفت المدرسة حيازة طفل بالحضانة لكيس بلاستيكي به مادة هروين.

وفوجئ معلم بالحضانة بمدرسة "هـ ب لورانس" في مدينة "هوليوكي" بولاية "ماساتشوستس" بالولايات المتحدة الأمريكية، بطفل في الخامسة من عمره يخرج كيساً بلاستيكياً شفافاً من حقيبته، فسأله المعلم عن هذا الكيس ومن أين أتي به، فرد الطفل قائلآ :" أنه يحوي علي مادة تجعلني اتحول إلى سبايدرمان بمجرد أن أكلها أو أتذوقها"، بحسب ما نشرته صحيفة "Daily Hampshire Gazette" على موقعها الإلكتروني.

فأبلغت إدارة المدرسة الشرطة واستدعتها للمدرسة من أجل التحقيق في هذا الواقعة، فقامت رجال الشرطة بالتحقيق الفوري لمعرفه مايوجد بداخل هذا الميس البلاستيكي، فأرسلت المادة الموجودة بالكيس للتحليل، وتبين بنتيجه التحليل أنه مخدر "الهيروين".

فسألت الشرطه الطفل من أين حصل على هذا الكيس، فقال إنه وجده بغرفة المعيشة في المنزل، فأمرت الشرطة بإرسال الطفل إلى المستشفى ليتم فحصه والتأكد من صحته والتأكد من عدم وجود هذه المادة المخدرة داخل جسمه، وأكد الأطباء بالمستشفى أن الطفل في حالة صحية جيدة، وأنه لا يعاني من أي أضرار متعلقة بالمخدرات.

كما تم الاتصال بوالدة الطفل، ومواجهتها بالواقعة، فأعطت الأم الإذن للشرطة بتفتيش المنزل، حيث عثرت الشرطة على الأب "بيني جارسيا" وبحوزته كمية كبيرة من أكياس الهيروين، بعضها كان يحمل ملصق بصورة "سيايدرمان" كما أعتقد الطفل، كما عثرت في أنحاء متفرقة من غرفة النوم الرئيسية على ما يقرب من 200 كيس بلاستيكي من أنواع وأحجام مختلفة، تحتوي على مخدرات الهيروين والكوكايين.

فأصدرت إدارة خدمات الطفل والأسرة بالولاية، قرارا بفصل هذا الطفل ضحية فساد الأب عن أسرته، على خلفية القضية.

الكلمات المفتاحية

ads