رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"تشخيص وعلاج الغدة الدرقية في الأطفال"ندوة بطب المنوفية

الأحد 03/مارس/2019 - 01:57 م
كشكول
أحمد كمال
طباعة
Advertisements

نظم قسم طب الأطفال بكلية الطب جامعه المنوفية، ندوة علمية تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة، والدكتور أحمد جمال الدين عميد الكلية، وبرئاسة رئيس القسم الدكتور فادي الجندي، وإشراف أساتذة الوحدة الدكتورة سهير أبو العلا والدكتورة مها توفيق والدكتورة وفاء مصطفى والدكتورة نجلاء برسيم، حيث نسق الندوة الدكتور محمد شكري والدكتورة هبة بدوي والدكتور محمد قورة.

وأشار الدكتور فادي الجندي، إلي أن الندوة ناقشت الأمراض المختلفة للغدة الدرقية وكيفية التشخيص المناسب وكيفية طلب التحاليل والأشعة والتعامل معها بطريقة تؤدي لتشخيص سليم.

وأكد أن أسبابها عديدة إما أن تكون التهابات بكتيرية أو فيروسية أو اضطرابات مناعية وهذه الأكثر انتشاراً، كما أن عامل الوراثة هو السبب المؤكد في الإصابة، كما أنه توجد نظريات تشير إلى أن وجود تلوث غذائي أو بيئي يؤدي إلى زيادة نسبة حدوثها.

وأشار إلي أن أعراضها تتشابه كثيراً مع التهاب الحلق والزور وهذا اعتقاد خاطئ بين المرضى على أنها حالة أنف وأذن لأن أعراضها تبدأ باحتقان في الحلق وصعوبة في البلع وارتفاع بسيط في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وتكون أعراضها في الأطفال الرضع عبارة عن خشونة شديدة في الجلد، وميل للنوم وزيادة في حجم اللسان ووجود فتق بالصرة وعدم القدرة على الرضاعة وإمساك شديد، لذلك ضروري أن تقوم الأم بإجراء التحليل لرضيعها خلال السبعة أيام الأولى من الولادة حتى لا يصاب طفلها بالتخلف العقلي لأنه يستحيل علاجه بعد العام الأول.

Advertisements
ads
ads