الإثنين 15 يوليه 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

مد فترة التسجيل بالمسابقة الوطنية لشباب المبتكرين حتى ٢٥ يونيو الجاري

كشكول

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مد فترة التسجيل في المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين حتى يوم الثلاثاء ٢٥/ ٦/ ٢٠٢٤، نظرًا للإقبال الكبير من الطلاب من كافة محافظات الجمهورية؛ لإتاحة الفرص للمشاركة في المسابقة، والتي تهدف إلى تنمية مهارات الطلاب العلمية، وتعزيز التفكير الابتكاري وريادة الأعمال لديهم، وذلك في إطار توجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني برعاية الطلاب النابغين والمبتكرين ودعمهم والاستثمار في مواهبهم وتحفيزهم، لإعداد جيل قادر على مواكبة التطور التكنولوجي والبحث العلمي.

وأوضحت الوزارة أن التسجيل للمسابقة سيستمر، وذلك من خلال الرابط التالي:

‏https://isf.untapinnovate.com/programs/37#block-about

وتستهدف المسابقة الوطنية لشباب المبتكرين فئة الطلاب للتعليم ما قبل الجامعي من كافة مدارس الجمهورية بأنواعها المختلفة (من الصف الأول الإعدادي إلى الصف الثاني الثانوي)، وتأتي هذه المسابقة تحت إشراف الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، وبدعم من الإدارة المركزية لإدارة وتشغيل التكنولوجيا، وتقوم بتنفيذها الإدارة العامة للتدريب الإلكتروني، في ظل التعاون بين وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ويمثلها صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ؛ لتنمية مهارات الطلاب العلمية.

وتنص شروط المشاركة في المسابقة على الآتي:

  •  أن يكون الطلاب المشاركين مقيدين في إحدى المدارس المصرية (من الصف الأول الإعدادي إلى الصف الثاني الثانوي).
  •  يتكون كل فريق من ٢ إلى ٤ أعضاء بجانب المشرف.
  • يجب أن تكون المشاركة من ضمن مجالات المسابقة.
  • عمل خطة للبحث الخاص بالمشروع للاطلاع والموافقة عليه من قبل لجنة متخصصة.
  •  يجب الاشتراك بنفس المحافظة التي يقع في نطاقها مدرسة الطالب.
  • في حالة تقديم مشروع جماعي من أكثر من محافظة يسمح بالاشتراك في أحد المحافظات مرة واحدة فقط.
  • يتم استبعاد المشروع المشارك لأكثر من مرة.

وتشتمل المسابقة على مجالات متنوعة تتيح للطلاب الفرصة للتفوق في مجالات مختلفة ومنها، مجال الطاقة “Energy” ويشمل الطاقة الفيزيائية “EGPH”، والطاقة الكيميائية “EGCH”، حيث يمكن للطلاب البحث والابتكار في مجالات مثل توليد الكهرباء، وتخزين الطاقة، واستدامة المصادر الطبيعية، ومجال البيئة، “Environment”، ويشمل الهندسة البيئية والمشاريع المتعلقة بالحفاظ على البيئة والاستدامة، ويمكن للطلاب العمل على مشاريع تتعلق بتحسين جودة الهواء والمياه، وإعادة التدوير، والحفاظ على التنوع البيولوجي.