الجمعة 21 يونيو 2024 الموافق 15 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

باعت كُليته بـ4 ملايين.. التحقيقات تكشف مفاجأة في تخدير سيدة طفلها لبيع أعضائه

كشكول

 


فجرت التحقيقات في قضية اتهام سيدة في محافظة بورسعيد بتخدير طفلها لبيع أعضائه عن مفاجأة جديدة في القضية التي تشغل الرأي العام ووسائل الإعلام المختلفة طوال الأيام الماضية.

 

باعت كليته بـ4 ملايين جنيه.. مفاجأة في اتهام سيدة بورسعيد بتخدير طفلها لبيع أعضائه 
 

وتبين من التحقيقات والتحريات المبدئية في القضية رقم 3593 لسنة 2024 جنح الزهور، أنه مع بداية عام 2024 دخلت المتهمة "هـ.ث.م.د" إلى مجموعة تبرع بالأعضاء على أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، وكان هناك شخص في المجموعة أدعى لها أنه دكتور في أحد الجامعات المصرية، ثم اتفق معها على التبرع بفص كلى من جسد طفلها مقابل 2 مليون جنيه، وطلب منها بعد ذلك إجراء تحاليل طبية لابنها الطفل تمهيدًا لتبرعه بفص كلى، ولكنها تراجعت في اتفاقها معه، فرفع المبلغ إلى 4 مليون جنيه وحدث اتفاق لكنها خافت وتراجعت عن هذا الاتفاق للمرة الثانية.

كما كشفت التحقيقات أن المتهم الأول أقنع المتهمة الثانية - والدة الطفل - على الحصول على فص كلى من جسد طفلها، ويوم تنفيذ العملية كان معها في بث مباشر وهي ممسكة بمشرط وتستعد لإخراج فص كلى من جسد طفلها بعد تخديره لكن البث انقطع من طرفه وأغلق المجموعة بعدها كما فاق طفلها من المخدر فخافت وذهبت به إلى المستشفى، وعند ضبط المتهم الأول عُثر على مقطع الفيديو على هاتفه المحمول والسيدة ممسكة بالمشرط وتستعد لاستخراج فص الكلى من جسد طفلها.


وأعترفت المتهمة بجريمتها وقامت بتمثيل الجريمة، ومن المنتظر أن تسافر المتهمة كشاهد إثبات للإدلاء بأقوالها في القضية المعروفه إعلاميا بطفل شبرا الخيمة.

وكانت نيابة بورسعيد الكلية، قد قررت حبس سيدة بورسعيد المتهمة بتخدير ابنها لاستخراج أعضاءه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وتواصل جهات التحقيق تحقيقاتها في قضية اتهام سيدة في بورسعيد التواصل مع شخص يقوم بشراء الأعضاء عبر موقع للتواصل الاجتماعي وطلب منها عدة مطالب بدأت الأم تنفيذها مقابل الحصول على أموال، ومن بين المطالب تصوير طفلها عاري تمامًا وإرسال مقاطع فيديو له، كما طالب بإعطاء الطفل جرعة مخدرة زائدة قبل تنفيذ الجريمة فحدث إعياء شديد له استوجب نقله إلى مستشفى ال سليمان التخصصي ببورسعيد وهناك جرى غسيل معدة له.


وتبين للفريق الطبي حصول الطفل على جرعة ذائدة من المخدر وأُبلغت المستشفى الجهات الأمنية بالواقعة بالتزامن مع نفس توقيت ضبط متهم في القليوبية والعثور على محادثات بينه وبين والدة الطفل يتفقان فيها على تنفيذ الجريمة.

ونجح رجال مديرية أمن بورسعيد في ضبط السيدة، وتُواصل جهات التحقيقات تحقيقاتها في الواقعة للوصول إلى ملابساتها النهائية في الوقت الذي جرى التحفظ على هاتفها المحمول ووحدة تخزينة به.