الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

تأجيل محاكمة عامل أشعل النار فى شقة خطيبته السابقة بالعبور لـ29 مايو

كشكول

قررت محكمة جنايات شبرا الخيمة، الدائرة السادسة، برئاسة المستشار أيمن كمال عرابى، وعضوية المستشارين إيهاب كمال عزيز ومحمد الأمير إبراهيم ومحمد جاد الحق، وأمانة سر جابر عبد المحسن، تأجيل نظر قضية اتهام عامل، بإشعال النيران بشقة خطيبته السابقة، بعد فسخ الخطوبة، والتسبب في وفاة والدتها وشقيقها كما شرع في قتلها ووالدها، بدائرة قسم شرطة أول العبور بمحافظة القليوبية، لجلسة 29 مايو الجاري الموافق الأربعاء المقبل، للاستعداد والمرافعة.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 8152 لسنة 2023 جنايات أول العبور، والمقيدة برقم 3915 كلي لسنة 2023 جنوب بنها، أن المتهم "محمد س أ"، 36 سنة، عامل، مقيم دائرة قسم شرطة أول العبور، لأنه في يوم 18 / 9 / 2023م، بدائرة قسم شرطة أول العبور بمحافظة القليوبية، قتل المجني عليهما فاطمة حسن مصطفي، وهاني محمد مرسي أحمد، عمدًا مع سبق الإصرار.


وتابع أمر الإحالة، أن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتلهما إثر خلف استعرى بينهما، وأعد لذلك الغرض أدوات "أت وصفها"، فما أن ظفر بهما حيث أيقن تواجدهما نائمين بمسكنهما حتى أضرم النيران به قاصدًا من ذلك قتلا فأحدث إصابتهما الموصوفة بالتقارير الطبية المرفقة والتي أودت بحياتهما على النحو المبين بالأوراق.

وأوضح أمر الإحالة، أنه اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى إذ أنه في ذات الزمان والمكان شرع المتهم في قتل المجني عليهم محمد مرسي أحمد معبدي، أسماء محمد مرسي أحمد، شيماء محمد مرسي أحمد، عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على قتلهم إثر خلف استعرى بينهم، وأعد لذلك الغرض أدوات "أت وصفها"، فما أن ظفر بهم حيث أيقن تواجدهم نائمين بمسكنهما حتى أضرم النيران به قاصدًا من ذلك قتلا فأحدث إصابتهم الموصوفة بالتقرير الطبي المرفق إلا أنه قد خاب أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه ألا وهو مداركة المجني عليهم بالعلاج على النحو المبين بالأوراق.

وأشار أمر الإحالة، إلي أن المتهم وضع النار عمدًا بمسكن المجني عليهم سالفين الذكر - بأن قام بإيصال مصدرًا حراريًا سريع الاشتعال بأبوابه مما نتج عنه امتداد النيران بمحل الواقعة ووفاة المجني عليهما فاطمة حسن مصطفي هاني محمد مرسي أحمد وحدوث الآثار الموصوفة بتقرير قسم الأدلة الجنائية المرفق على النحو المبين بالأوراق، كما أحرز أداة "مادة حارقة"، مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مقتضى من الضرورة المهنية أو الحرفية على النحو المبين بالأوراق.

واستمعت المحكمة لشهادة المجني عليها أسماء محمد مرسي أحمد، 27 سنة، مدرسة، بأنه على إثر خلافات فيما بينها وبين المتهم إثر فسخ خطبتها منه استمر في تهديدها والتعرض لها ولأسرتها فحررت محضرين بعدم التعرض ضده إلا أنه أضرم النيران بمسكنها حال نومها وأسرتها به ما نتج عنه إتلاف منقولات المسكن ووفاة والدتها وشقيقها وإصابتها وباقي أفراد أسرتها.