السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

مدرس كيمياء.. مصرع مدير سنتر تعليمي بالمطرية في مشاجرة

كشكول

بدأت بمشاجرة وانتهت بمقتل «مدرس كيمياء ومدير سنتر تعليمي» بالمطرية، حينما قام عاطل باصطحاب شقيقة زوجته لمركز تعليمي، وعندما رفض مدرس الكيمياء دخوله السنتر استشاط غضبا وصوب نحوه طلقة من سلاح ناري « خرطوش» استقرت بالرأس، ليسقط المجني عليه قتيلا أمام أعين الطلاب.


أمرت جهات التحقيق في المطرية، بحبس عاطل قتل مدرسًا بطلق ناري داخل سنتر تعليمي بمنطقة المطرية 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأمرت النيابة بدفن جثة المجني عليه عقب إعداد تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث الجنائية بإجراء التحريات حول الواقعة والاستماع لأقوال الشهود في الواقعة.

من جانبه تستمع نيابة شرق القاهرة، لأقوال عدد من شهود العيان والجيران في واقعة مقتل مُدرس -صاحب "سنتر" دروس خصوصية- بطلقة خرطوش في منطقة المطرية

واعترف الجاني أمام النيابة، بقتله مدرسا داخل سنتر تعليمي بالمطرية.

وقال المتهم، إن المجني عليه قال له «ممنوع الدخول مع البنات داخل السنتر » مبررا جريمته التي أقدم عليها عندما منعه العاملون بالسنتر التعليمي من الدخول برفقة فتاة تدرس في نفس المكان.

وأضاف: كنت بوصل أخت مراتي تاخد درس كيمياء، وعند بوابة السنتر رفض العامل دخولي، وبعد ذلك حضر مدير السنتر ونشبت مشادة كلامية بيني وبينه تطورت إلى مشاجرة ولم أشعر بنفسي، ولكني لم أقصد قتله لكن الطلقة أصابته في رأسه ومات في الحال.

كانت البداية بتلقي قسم شرطة المطرية، بلاغًا من الأهالي بسماع دوي إطلاق نار وسقوط قتيلًا داخل سنتر تعليمي بدائرة قسم شرطة المطرية، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن إلى مكان الواقعة مدعومة بسيارة إسعاف، وعثر على جثة «وائل. ب»، صاحب السنتر ويعمل مدرس كيمياء، مصابًا بطلق ناري بالرأس.

بإجراء التحريات الأولية تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عامل وارتكب جريمته بسبب منع المجني عليه من دخوله سنتر الدروس برفقة شقيقة زوجته.

و تم إلقاء القبض على المتهم، فيما يقوم رجال المباحث بمواصلة التحريات وسؤال شهود العيان وتفريغ كاميرات المراقبة للوقوف على ملابسات الواقعة.