الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

زوجة تروي قصة عذابها وتطالب بالعدالة في مصر الجديدة

كشكول

بعد عام مرير قضته في بيت الزوجية، قررت إحدى النساء الشجاعات الخروج من تحت سقف العنف والتعنت والتهديدات التي واجهتها، والتوجه نحو محكمة الأسرة بمصر الجديدة ودائرة التعويضات للمطالبة بالعدالة وتعويض عن الأضرار التي لحقت بها.

خلال 12 شهر زواج، أدركت أنني هالكة لا محالة،" هكذا بدأت زوجة تروي قصتها أمام المحكمة.

وأشارت  إلى العنف والتعنت الذي تعرضت له من زوجها. وأكدت أنها تمكنت من الفرار من منزل الزوجية بعد أن تجاوز الأمر حد الإحتجاز والتهديد.

وأشارت الزوجة إلى طلبها تعويضا ماليا يبلغ 210 ألف جنيه مصري، وقدمت مستندات وتقارير طبية تثبت الإصابات التي تعرضت لها جراء تعنت زوجها وعنفه، بالإضافة إلى التنمر عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من تحملها لجحيم العلاقة، إلا أنها أوجهت الاتهامات أيضا لزوجها بتبرؤه من نسب الطفل الذي حملت به، ومحاولته إسقاط حقوقها والاستيلاء على ممتلكاتها.