الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

«طلع نصاب وزير نساء».. زوجة في دعوى خلع بعد شهرين من الزواج

كشكول

تسحقها شعور الإخفاق وتخيفها أعين المحيطين بها، وأصوات داخليه وتخاف أن شخص يريها وويسألها لماذا جاءت إلى محكمة زنانيرى؟ بعدما استفاقت على الحقيقة واكتشفت أنها وقعت ضحية لمخادع 

بصوت مرتفع داخل القاعة، انتابتها حالة من القلق، وبدأت تفرك يديها متخوفة من تلك المكان، لم تمضِ سوى لحظات وناداها الحاجب المحكمة... وبإضطراب شديد وقفت أمام القاضي متحدثة: «أنا أمل، جئت للتخلص من سجن زوجي بعدما كرست حياتي من أجله ووضعت كل ما أملك تحت قدميه، ولكنه طلع محتالًا وزيرًا للنساء».

أكملت السيدة مأساتها قائلة: «عندما تعرفت عليه من البداية، كان يطاردني بلسانه المعسول واهتمامه الدائم الذي كنت أفتقده، ملأ حياتي في وقت قصير حتى إيقنت أنه شخص نادر. كل مقابلاتنا أثناء تعارفنا دائمًا يثبت أنه رجل وفارس أحلامي الذي انتظرته لسنوات، ولم أكن أعلم أنه لص ومخادع. سرعان ما طلب يدي للزواج منه ووافقت، واتفقنا على العيش في شقتي التي أسستها بكل شيء»

واستكملت الزوجة حديثها: «وبعد مرور شهرين من الزواج لاحظت شيئًا غريبًا، كان دائمًا متواجدًا في المنزل، لا يعمل ولا لديه رصيد في البنك، وعندما واجهته، اعترف لي بأنني الزوجة الخامسة في حياته، وهددني بالضرب والطرد إذا لم أستجب له. عندما طلبت الطلاق رفض وبدأ يساومني على الطلاق مقابل مبلغ من المال وأن أتنازل عن شقتي»

اختتمت قائلة: «يا سيادة القاضي، لقد وقعت فريسة بمحض إرادتي لمحتال، تخوفت من لقب العانس ومن كلام الناس، ولكن الله قدر هذا والله كفيل به»

حكمت المحكمة بتأجيل المناظرة في الدعوى ولا تزال قائمة.