السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

الإعدام للمتهم بقتل وسرقه بائعة خضروات في الفيوم

كشكول

قضت محكمة جنايات الفيوم في جلستها المنعقدة بالدائرة الأولى، برئاسة المستشار ياسر محرم رئيس المحكمة وعضوية المستشارين احمد محمد عبد الحكم وبشوي النسر جميل وأمانة سر ثروت حكيم وسكرتارية تنفيذ صالح دياب، اليوم الإثنين، بتأييد حكم الإعدام للمتهم إبراهيم حسين، بتهمة قتل سالمة عبد الحميد وسرقته، وذلك بعد أخذ الرأي الشرعي وموافقة مفتى الديار المصرية بإعدامه.

جاء الحكم بإجماع الآراء، بعد أن قررت المحكمة تحديد جلسة دور الانعقاد فى الرابع من مارس الحالي للنطق بالحكم.


وتعود أحداث القضية عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم إخطارا من غرفة عمليات شرطة النجدة بالمحافظة بتلقيها بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة سيدة طافية على سطح الماء وبها اثار ضرب "

فور البلاغ انتقلت قوات الأمن وفريق الانقاذ النهري وسيارة الاسعاف وتم انتشال الجثة وإيداعها في مشرحة مستشفى الفيوم العام تحت تصرف النيابة العامة والتي امرت وقتها بالتحري حول الواقعة وملابستها.

تم آنذاك تشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء حسام أنور مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الفيوم، وضم العقيد معتز اللواج مفتش مباحث مركز الفيوم، والمقدم محمد هاشم مفتاح رئيس مباحث المركز، والرائد أحمد السوهاجي معاون مباحث المركز.

وكشفت التحريات أن وراء جريمة مقتل السيدة التي تعمل فى بيع الخضار، سائق تروسيكل يدعى:إبراهيم حسين" في العقد السادس من العمر، يقيم بنطاق دائرة بندر الفيوم، إذ كانت تثق فيه بشكل كبير، وكان ينقلها إلى الأسواق الأسبوعية في أسواق المراكز الأسبوعية بمحافظة الفيوم.

كما كشفت ايضا التحريات أن السيدة طلبت من القاتل توصيلها فى ساعة مبكرة الأسبوع الماضى، إلى سوق الثلاثاء بمدينة الفيوم، إلا أنه اصطحبها إلى مكان خالي وضربها على رأسها، وألقى جثتها فى مياه بحر سنورس بمدخل مدينة الفيوم، وسرق المشغولات الذهبية التى كانت ترتديها، حسبما أظهرت كاميرات المراقبة.

واعترف المتهم خلال التحقيقات التي اجراها المقدم محمد هاشم رئيس مباحث المركز بارتكابه الجريمة بغرض سرقة مشغولاتها الذهبية، وجري تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة.