السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

الإنسان أهم من المذاكرة.. «تربوي» يكشف أخطاء «الأمهات» في الاستذكار مع أبنائهم

كشكول

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لبكاء طفل أثناء المذاكرة، ويردد لوالدته “الإنسان أهم من المذاكرة”، الأمر الذي دفع الدكتور تامر شوقي أستاذ علم النفس بكلية التربية جامعة عين شمس، لتوضيح أهم الأخطاء التي يرتكبها الأمهات والتي تسبب في جعل الطفل يكره المدرسة والتعليم.

وأشار إلى أن  بداية حب أو  كراهية الطفل للمدرسة والتعليم تبدأ مع بداية التحاقه برياض الأطفال والتى تمثل بداية تحوله وفطامه الاجتماعى من رحم الأسرة إلى المجتمع الاوسع، وقد تقع بعض الأمهات في أخطاء تجعل الطفل يكره المدرسة ومنها الآتي:

1. حرمان الطفل من فرص اللعب والترويح عن النفس رغم أن مرحلة الطفولة هى في الأصل مرحلة اللعب واستكشاف الحياة، وبالتالي لا بد من منح الطفل الوقت الكافي للعب مع الإبتعاد قدر الإمكان عن ألعاب الموبايل والتركيز أكثر على ممارسة هواياته المختلفة مثل الرسم أو الرياضة أو الفن 

2. إجبار الطفل على الاستذكار في أوقات غير مناسبة بالنسبة له مثل عند عودته من المدرسة متعبا، أو في وقت يرى فيه اقرانه سواء من الجيران أو الأهل يلعبون أو في وقت عرض أفلام أو مسلسلات يحبها، وبالتالي لا بد من اختيار الوقت المناسب للاستذكار بحيث يتم تثبيت هذا الوقت فيما بعد 

3. إجبار الطفل على الاستذكار لفترات طويلة لا تناسب سنه، وبالتالي لا بد أن تكون مذاكرة الطفل على أوقات قصيرة تتخللها فترات راحة 

4. تهديد الطفل بالعقاب حال عدم استذكاره دون الدراية بالأسباب المؤدية إلى عدم استذكاره وعلاجها بشكل سليم، ومن ثم لا بد من البعد عن التهديد والتعرف على هذه الأسباب مثل مرض الطفل او حدوث مشكلات له في البصر أو السمع أو عدم قدرة المعلمة على الشرح المبسط له والتعامل مع تلك الأسباب 

5. حصر لغة الحوار بين الأم وطفلها في مطالبته بالاستذكار فقط دون الاهتمام باى نواحي إيجابية أخرى في شخصيته، ومن ثم لا بد ان تكون لغة الحوار بين الطفل ووالديه ممتعة تشمل موضوعات يحبها الطفل

6. نقل انطباع للطفل بأنه مقصر دائما ولا جدوى منه، وهذا يتطلب ضرورة تشجيع الطفل ونقل الاحساس له بأنه ينجز اشياء مهمة مما يكسبه الثقة بالنفس

7. إطلاق بعض الصفات السلبية على الطفل نتيجة لعدم استذكاره مثل " غبى"، "مهمل" مما يؤذيه نفسيا بدرجة كبيرة، وبالتالي لا بد من الحرص على البعد تماما عن استخدام تلك الألفاظ 

8. عدم الاستعانة بأشياء تجذب انتباه الطفل للمذاكرة وتحببه فيها مثل الأغانى والاناشيد الهادفة والالعاب الجذابة، وبالتالي لا بد من الاستعانة بتلك الأشياء في تعليم الطفل والتى من شأنها تثبيت التعلم لديه

9. نقل انطباع للطفل بأنه أقل من كل زملائه مما يكسبه الاحساس بالدونية والنقص، ومن ثم لا بد من التوقف تماما عن تلك المقارنة، والتركيز على مقارنة الطفل بنفسه وما يحققه من تقدم وإنجاز

10. تهديد الام للطفل بأنه سيتم شكواه إلى معلمته بسبب عدم استذكاره، ومن ثم يجب احتواء الطفل والتوقف عن هذا التهديد 

11. ارغام الأم الطفل على المذاكرة واداء الواجبات وفقا لقدراتها الشخصية وليس قدرة الطفل، وهنا لا بد من مراعاة قدرات الطفل العقلية وحالته الصحية والجسمية 

12. قيام الام بتنفيس انفعالاتها المكبوتة على الطفل بدون ذنب منه، وهنا لا بد ان تمارس الام عمليات التحكم في انفعالاتها مع الطفل 

13. مبالغة الام فى ردود فعلها على ما تغتقده انه تقصير من ابنها بشكل لا يناسب الموقف، وبالتالي لا بد أن تكون ردود فعل الام على أى تقصير من ابنها غير مبالغ فيه ولا يؤدى إلى أذى الطفل 

14. التعامل مع الطفل وفرض مطالب عليه وتوقعات منه وكأنه طالب كبير، وبالتالي لا بد من معرفة أن الطفل يتمتع بقدرات عقلية بسيطة مقارنة بالطالب الأكبر سنا 

15. الاستهانة بمطالب الطفل وعدم الاستماع إلى شكواه من بعض المشكلات سواء الشخصية أو المتصلة بدور الحضانة أو المدرسة، وهنا لا بد من الانصات جيدا لشكوى الطفل وتقدير مدى مصداقيتها والسعى إلى حلها 

16. التعامل مع الطفل باعتباره يفتقد القدرة على الفهم والتمييز، وهنا لا بد من الوعى أن الطفل يكون حساسا جدا لكيفية تعامل والديه معه واى تشدد منهم قد يسبب له مشكلات تبقى معه العمر كله 

17. تجريح الطفل أمام الأخرين والتنمر عليه بسبب عدم استذكاره، ولا بد هنا من مراعاة احترام الطفل أمام الأخرين وعدم التنمر عليه