الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تحقيقات وحوارات

عاجل| قرارات هامة من وزير التعليم × 7 أيام.. تعرف عليها

الدكتور رضا حجازي
الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (الأحد 3 ديسمبر– الخميس7 ديسمبر).

 

الأحد ٣ ديسمبر ٢٠٢٣

قام الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بزيارة لمحافظة الإسماعيلية، حيث تفقد مدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية للبنات التابعة لإدارة جنوب التعليمية، في إطار متابعة انتظام سير العام الدراسى.

وقد تفقد الوزير سير الدراسة بفصول مدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية للبنات، كما تفقد الوزير حجرة التربية الفنية وشاهد الوزير أعمال الطلاب الفنية حول الفن الشعبى الحديث ورسومات ولوحات فنية للطالبات على الكارتون، والخشب، والقماش، حيث أشاد الوزير بأعمال الطالبات الفنية، وحثهم على مواصلة واستمرار تنمية موهبتهم من خلال المشاركات فى المسابقات والأنشطة الفنية المختلفة التى تقوم بها الوزارة. 
وقد تفقد الوزير أيضا معمل العلوم بالمدرسة أثناء شرح مادة العلوم للصف الثانى الاعدادى، وأجرى حوارا مع الطالبات حول الدرس ومدى استفادتهن من التطبيقات العلمية.

كما تفقد الوزير أحد فصول الصف الأول الإعدادي أثناء شرح مادة الرياضيات، وأجرى مناقشة مع الطالبات حول الدرس، كما أكد على أهمية مشاهدة القنوات والمنصات التعليمية لمساعدتهم على زيادة التحصيل المعرفى لمختلف المواد الدراسية.


وشهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إطلاق ورشة العمل التخطيطية لبرامج تعويض الفاقد التعليمي في المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب، بالتعاون مع منظمة يونيسيف، وذلك خلال الفترة من ٣ إلى ٥ ديسمبر ٢٠٢٣، بمحافظة الإسماعيلية.
وأكد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في كلمته، على أهمية هذه الورشة التي تأتى استكمالًا لجهود الوزارة في تطوير المنظومة التعليمية، مشيرا إلى أن التعليم مسئولية تشاركية وتكاتفية، مؤكدا أن هذه الورشة تستهدف علاج ضعف مهارات القراءة والكتابة والحساب.


وأشار الوزير إلى أن وجود طلاب في الصف الثالث أوالرابع الابتدائي يواجهون صعوبة في القراءة والكتابة يؤدي إلى ضعف التحصيل العام والتعثر في بقية المواد الدراسية، موجها بمزيد من بذل الجهد والاهتمام، مشددا على مديري المديريات والإدارات التعليمية بأهمية تضافر الجهود للقضاء على هذه المشكلة، مشيرا إلى أنه سوف يتابع عن كثب في المرحلة القادمة المدارس لقياس مدى التحسن فى المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب لدى الطلاب.


وأوضح الوزير أنه من الضروري إجراء تقييمات دورية، مشيرًا إلى أن التقييمات الوطنية والدولية للمهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب كانت كاشفة لبعض مواطن الضعف لدى أبنائنا الطلاب في المرحلة الابتدائية وتحديد بعض الفجوات التعليمية ورصد أسبابها ومظاهرها كبداية لوضع خارطة طريق لسد تلك الفجوات، وتحديد خطوات إجرائية للتعامل مع هذه المشكلة.


 وأشار الدكتور رضا حجازي إلى ضرورة الاهتمام بمشكلة ضعف القراءة والكتابة لدى طلاب المرحلة الابتدائية، مؤكدا أن هذا المشروع يقوم على الالتزام بخطة يتم من خلالها تشخيص الصعوبة ويقوم مدير المدرسة بتطبيقها في المدرسة بمساعدة الوزارة بعد إعطائه الأدوات والتدريب اللازم.


وقد وجه الوزير بأهمية الخروج من هذه الورشة ببرنامج متكامل، وخطة تنفيذية لتعويض الفاقد التعليمي في المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب؛ كخطوة مهمة لعلاج مشكلة ضعف مستوى التلاميذ في القراءة والكتابة والحساب، حيث يشارك في هذه الورشة خبراء متخصصون في إعداد المناهج والتقويم والتدريب عليها.


وفى ختام كلمته، أكد الوزير على أهمية هذه الورشة معربا عن شكره لكافة المشاركين فيها، وجميع الأطراف التي تسهم في إنجاحها. 
وفى كلمته، رحب المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية بالدكتور رضا حجازي والحاضرين، معربا عن سعادته بتنظيم هذه الورشة بالمحافظة، متمنيا نجاحها وتحقيق الأهداف المرجوة منها، مشيدا بدور الوزارة وجهودها فى تطوير العملية التعليمية.


ومن جانبه، قال الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج إن هذه الورشة تعد بمثابة مراجعة لبرنامج تعويض الفاقد التعليمي بكل عناصره سواء باختيار العينة التي تم العمل عليها، والمادة التعليمية التي تعتبر بمثابة المادة التعويضية لفاقد التعلم والأدوات التي استخدمت في تحديد هذا الفاقد وتدريب للمعلمين، مشيرًا إلى أن ورشة العمل تهدف إلى المراجعة الدقيقة للمشروع والخروج بخطة تنفيذية واضحة.


وأشار الدكتور أكرم حسن إلى أن مسيرة تطوير التعليم مستمرة، موضحًا أنه تم الانتهاء من تطوير مناهج المرحلة الابتدائية، وعلى مشارف الانتهاء من المرحلة الإعدادية، ثم يتم الانتقال لتطوير مناهج المرحلة الثانوية، مؤكدًا أنه لن يأتي التطوير بثماره إلا إذا تمكن الطلاب في بداية تعليمهم من مهارات القراءة والكتابة والحساب لتأثيرها على ناتج التعلم وعلى جودة التعليم.


ومن جانبها، استعرضت أميرة فؤاد اخصائي ببرنامج التعليم بمنظمة يونسيف مصر، برنامج تعويض الفاقد التعليمي للصفوف الابتدائية (القراءة والكتابة والرياضيات)، مشيرة إلى أن فقر التعلم يعد إشارة مبكرة إلى التحدى الذى يواجه أنظمة التعليم التى تسعى لضمان نمو مهارات الأطفال الأساسية، مما ينعكس على صعوبة اكتساب الأطفال للمهارات التقنية والعالية اللازمة للنجاح في أسواق العمل، وبالتالي عدم قدرة الدول على تنمية رأس المال البشري اللازم لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام والشامل.


وقالت إن متطلبات تحسين المهارات الأساسية أثناء الوقت الفعلى للتعليم والتعلم تعتمد على التطوير المهني للمعلمين، وتوفير مواد التعليم والتعلم، دون تحميل المعلم والمتعلم أية أعباء إضافية، مشيرة إلى أن برنامج تعويض الفاقد التعليمي في القراءة والكتابة والرياضيات يهدف إلى سد الفجوات في عملية التعلم لدي الطلاب، وتحديد نتائج التعلم الرئيسية للمرحلة الابتداية في مهارات القراءة والكتابة والرياضيات (من الصف الثانى وحتي الخامس)، وتحديد المجالات الرئيسية التي حدث فيها فقد في التعلم من خلال قياس الفاقد التعليمي، وتصميم برنامج لتعويض الفاقد التعليمي في مجالي القراءة والكتابة والرياضيات، وتوفير التطوير والتدريب المهني للمعلمين الذي يركز على استخدام بيانات الطلاب للقيام بتدخلات فورية لوقف وتعويض الفقد التعليمي، والتنفيذ الكامل للبرنامج في جميع المدارس.

 

واستمرارا لتسليط الضوء على النماذج التعليمية المختلفة، نشرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني فيديو تعريفي عن مميزات ومناهج المدارس الرسمية الدولية على الصفحة الرسمية للوزارة. 
 


الثلاثاء ٥ ديسمبر ٢٠٢٣

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني؛ سيباستيان فوتر مدير قسم اللغة الإقليمي ونائب مدير معهد جوته في مصر؛ لبحث أوجه التعاون المشترك في مجال تطوير التعليم قبل الجامعي.


 وقد رحب الوزير بالتعاون مع معهد جوته، خاصة في المشروعات التي تستهدف تطوير العملية التعليمية في مصر، مؤكدًا على العلاقات الممتدة مع معهد جوته والتي استمرت قرابة ٧٠ عامًا، وتقوم على الثقة المتبادلة. 


وأشار الوزير إلى مجالات التعاون المتعددة مع المعهد، ومن بينها دعم وتطوير اللغة الألمانية من خلال مذكرة التفاهم الموقعة في فبراير ٢٠٢٢، لتعلم تدريس اللغة الألمانية (DELL)، وتدريب المدربين على منهجيات فن التدريس الرقمي، فضلًا عن التعاون لتنمية مهارات المعلمين والطلاب من خلال مبادرة “مدارس شركاء المستقبل”، والتي تدعم تدريس اللغة الألمانية في المدارس وفعاليات التلاقي بين الثقافتين، والتي تعمل على تكوين شبكة دولية لتعلم اللغة الألمانية، وتحرص كذلك على التأهيل المستمر للطلاب من ناحية ولهيئة التدريس من ناحية أخرى، كما تساعد على تنمية مهارات الشباب بما يؤهلهم للدراسة الجامعية في ألمانيا، كما تهدف المبادرة كذلك إلى بناء روابط حية وطويلة الأمد مع ألمانيا.
وتضم مبادرة "المدارس شركاء المستقبل" أكثر من ۱۸۰۰ مدرسة في مختلف أنحاء العالم ذات رابطة قوية بألمانيا، وعدد (٦) مدارس في مصر.


كما أشار الوزير إلى التعاون مع الجانب الألماني في مجال التعليم الفني من خلال هيئة ضمان جودة واعتماد التعليم الفني (اتقان)، مؤكدا ضرورة التعاون في تأهيل طلاب التعليم الفني باللغة الألمانية بما يؤهلهم للتعامل خارج مصر في الدول التي تطلب خريجي هذه المدارس.
كما أكد الوزير على أهمية عمل توأمة بين عدد من المدارس المصرية والألمانية ووجود اتصال مباشر بينهم لتبادل الآراء والثقافات.


ومن جهته، أعرب سيباستيان فوتر مدير قسم اللغة الإقليمي ونائب مدير معهد جوته عن سعادته بهذا اللقاء، وإقبال الطلاب في مصر على تعلم اللغة الألمانية، مؤكدًا على التعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.


وأكد أن معهد جوته حريص على تقديم الدعم  للوزارة لتفعيل إدراج تدريس اللغة الألمانية في نظام التعليم وتأهيل المعلمين وتدريبهم بأحدث الوسائل وطرق التدريس، فضلًا عن تقديم الدعم في مجالات التأهيل اللغوي والتدريس والإدارة المدرسية في ضوء معايير جودة التعليم إلى جانب الاعتراف بالشهادات الممنوحة وذلك من خلال البرامج التدريبية لمعهد جوته.

 

وتسلم الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم والفني، من الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، نتيجة مسابقة شغل ٣٠ ألف وظيفة معلم مساعد للعام الثاني.


جاء ذلك خلال استقبال وزير التربية والتعليم لرئيس الجهاز، لتسلم النتيجة والتنسيق بشأن إعلان الجهاز لمسابقة شغل ٣٠ ألف وظيفة معلم مساعد بالوزارة للعام الثالث.


ورحب الدكتور رضا حجازي بالدكتور صالح الشيخ، مشيدًا بالجهود التي بذلها الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة في إعداد وإدارة منظومة المسابقات المركزية، وحوكمتها الشديدة التي تضمن اختيار أفضل العناصر المتقدمة لشغل وظيفة معلم مساعد بالوزارة.


وأضاف الدكتور رضا حجازي أن الآليات التي تسير بها المسابقة بداية من امتحانات الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ومرورا بالتدريبات التربوية واللياقة البدنية والذهنية وانتهاء باجتياز التدريبات المقررة، تمثل أكثر الآليات شفافية في انتقاء المعلمين الجدد.


وتابع الوزير أن المعلمين الذين لم يوفقوا في اجتياز التدريبات في "مسابقة ٣٠ الف معلم..السنة الأولى" ستكون لديهم فرصة أخرى لاجتياز التدريب الذي لم يوفقوا فيه بالتزامن مع الدفعة الثانية التي اجتازت الامتحانات الإلكترونية التي عقدها التنظيم والإدارة.


وأكد الوزير أن رؤية الوزارة ترتكز على اختيار أفضل المعلمين الذين يتمتعون بمهارات مهنية، ومعارف متجددة، وقيم وسلوكيات مهنية سليمة ولديهم القدرة على تنمية مهاراتهم بشكل متواصل حتى يتمكنوا من مواكبة أساليب التعليم الحديثة، وبما يمكنهم من بناء شخصية الطفل وتطوير قدراته من جميع الجوانب المعرفية والمهارية وإعداده للمستقبل.


ومن جانبه، أعلن الدكتور صالح الشيخ، أن عدد المتقدمين لمسابقة العام 2023 بلغ ١٠٥٤٩١ متقدما، انطبقت الشروط على ٦٥٩٨٧ متقدما، حضر منهم الامتحان الإلكتروني ٥٥٢٥٠ متقدما نجح منهم ٢٠٨٦٦، وبعد إعلان النتائج تم فتح باب التظلمات، مشيرًا إلى أن الجهاز قام بفحص عدد ١٥٣٧ تظلما وتم إبلاغ النتيجة للمتقدمين المتظلمين عبر بوابة الوظائف الحكومية.


وأوضح أن أعمال الامتحان تمت على مدار ١٤٣ جلسة مدة كل واحدة منها ساعتين ونصف، موزعين على ٦١ يوم عمل شاملة أيام السبت بإجمالي ٦٧١ ساعة عمل، بمعدل عمل ١١ ساعة يوميًا.


من الجدير بالذكر، أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وجه الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بالإعلان عن مسابقة لشغل ٣٠ ألف وظيفة معلم مساعد بالوزارة للعام الثالث وذلك في شهر يناير المقبل، والتي تشمل الإعلان عن الحاجة إلى عدد ١١١١٤ معلم مساعد فصل، بالإضافة إلى عدد ١٨٨٨٦ معلم مساعد مادة، وتنفيذا لتكليفات فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بتلبية احتياجات وزارة التربية والتعليم بالتعاقد مع ١٥٠ ألف معلم مساعد، وجه رئيس الوزراء أيضا بتنفيذ مسابقة أخرى في شهر يونيو المقبل، تشمل الأعداد غير المستوفاة من المسابقتين الأولى والثانية والبالغ عددهم حتى تاريخه ٢٣٢٣٢ معلم مساعد، وتضم معلم مساعد رياض أطفال ومعلم مساعد مادة.

 

الأربعاء ٦ ديسمبر ٢٠٢٣

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وفدًا من البنك الدولى؛ وذلك لمتابعة أوجه التعاون المشترك لتطوير التعليم قبل الجامعي.

وقد أعرب الدكتور رضا حجازي عن تقديره للتعاون المثمر والبناء مع البنك الدولى، مؤكدًا على أهمية هذا التعاون والذي يسهم في تطوير العملية التعليمية وتصحيح المسار بصفة مستمرة.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تتعاون مع البنك الدولي في عدد من الملفات، مؤكدًا على أن الوزارة قامت بإعداد خطة استراتيجية تضم كل المحاور اللازمة لتطوير العملية التعليمية، وأهم ما يميز هذه الخطة أنها نشأت نتيجة تحليل قطاعي بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية في الدولة.

واستعرض الوزير، خلال اللقاء، عددًا من الملفات الهامة التي تنفذها الوزارة، مشيرًا إلى أنه يجب التركيز على محور القرائية وصعوبات التعلم، لذا تلتزم الوزارة بخطة يتم من خلالها تشخيص الصعوبة ويقوم مدير المدرسة بتطبيقها في المدرسة بمساعدة الوزارة بعد إعطائه الأدوات والتدريب اللازم.

كما أكد الدكتور رضا حجازي على الاهتمام بجودة العملية التعليمية واعتماد المدارس من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد (نقاء)، وإجراء تقييم لوضع المدارس باستمرار والعمل على تحسينها.

وفيما يخص المناهج، أوضح الوزير أن مسيرة تطوير التعليم مستمرة، والوزارة مهتمة بالحوار المجتمعي ومشاركة كل الجهات المعنية بالتطوير، وجار الانتهاء من تطوير مناهج المرحلة الإعدادية استكمالا للمناهج الجديدة في المرحله الابتدائية ثم الانتقال لتطوير مناهج المرحلة الثانوية، مشيرًا إلى أن المناهج ترتكز على المفاهيم الكبرى وتحسين جودة حياة الطلاب وأسرهم، فضلًا عن التركيز على نواتج التعلم التى تمكن الطلاب من البنية المعرفية وتطوير الذات والشخصية.

كما استعرض الوزير الآليات التي نفذتها الوزارة حرصًا على انضباط سير العملية التعليمية، ورفع العبء عن كاهل الطلاب والأسرة المصرية، إلى جانب جذب الطلاب للمدرسة، ومن بينها الحرص على مواصلة تنفيذ فترات المشاهدة للقنوات التعليمية "مدرستنا"، والتى تضم أكثر المعلمين تميزًا، فضلًا عن تنفيذ مجموعات الدعم المدرسي التي تضم أفضل المعلمين للتدريس بها بناء على رغبات الطلاب بأجور رمزية مخفضة، بالإضافة إلى مواصلة الإعلان داخل المدارس عن المواد التعليمية والتدريبية التى تتيحها الوزارة على موقعها الرسمي مجانًا والتى تتضمن شرحًا وأسئلة واختبارات وروابط لفيديوهات تعليمية، للمناهج المختلفة، وتتميز بتدريبات إلكترونية لتدريب الطلاب على الاختبارات والتقويم الذاتى لما درسوه؛ وذلك بهدف مساعدة الطلاب في جميع أنحاء الجمهورية على التحصيل الدراسى.

وأكد الوزير على أن مصر بها آلية لانتقاء المعلمين الأكفاء؛ لتحسين جودة مستوى المنظومة التعليمية، وتعمل الوزارة حاليًا على زيادة أعداد المعلمين من خلال المبادرة الرئاسية لتعيين ١٥٠ ألف معلم على مدار خمس سنوات بواقع ٣٠ ألف معلم كل عام، كما تم إعداد وثيقة معايير للمعلمين والموجهين والمديرين بالتعاون مع البنك الدولى والوكاله الامريكيه للتنمية، كما يتم تنفيذ حقائب تدريبية بهدف التنمية المهنية للمعلمين، لافتًا إلى أن هناك وحدة تدريب فى المدارس والإدارات التعليمية.

ومن جانبه، أكد وفد البنك الدولي مواصلة دعم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في استكمال التطوير المستهدف، كما أشار الوفد إلى أهمية تعزيز التعاون لتحقيق نواتج ومهارات التعلم، ونظام الجودة الخاص برياض الاطفال والتقييم الوطني للصف الرابع الابتدائي والصف الاول الاعدادي، والتنمية المهنية للمعلمين والموجهين والمديرين.

 

وبتوجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، نظمت الأكاديمية المهنية للمعلمين احتفالية "معلم قادر باختلاف"، وذلك تنفيذا لتوصيات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي من خلال مبادرة رفقاء "قادرون باختلاف".


وقد تضمنت الإحتفالية كلمة افتتاحية للدكتور رضا حجازي ألقتها نيابة عنه الدكتورة زينب خليفة مدير الأكاديمية، والتي تضمنت الترحيب بالطلاب والمعلمين من ذوي الهمم والمشاركين عن بعد عبر تطبيق zoom من دولتي الجزائر واليمن.


وأكدت على أن احتفالية "معلم قادر باختلاف" تأتي في إطار اهتمام الوزارة بتعليم ورعاية ذوي الهمم وتمكين المعلمين من ذوي الهمم وتقديرا لأدوارهم المتميزة في أداء رسالتهم السامية، كما تعكس هذه الاحتفالية حرص الوزارة على تقديم أفضل مستويات الدعم والاهتمام، وذلك في إطار التحول إلى "الجمهورية الجديدة" التي تعتمد على بناء الإنسان المصري الذي يُعد الركيزة الأساسية لتطوير وتنمية المجتمع، وتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي؛ للانطلاق إلى مستقبل مشرق يعتمد على إيمان ورؤية لاستثمار قدرات الأجيال الصاعدة من الشباب المصري، طلاب اليوم، ومستقبل مصر.


كما أكدت الدكتورة زينب خليفة على دور وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ومسئوليتها عن اكتشاف ما وهبه الله لذوي الهمم من قوة وإبداع، ومساعدة أبنائنا الطلاب على إنتاج المعرفة، واكتشاف المبدعين الذين يقودون قاطرة التقدم، ومن ثَمّ فإن إظهار طاقة ذوي الهمم ودعم مواهبهم وتنميتها واستثمارها يدعم شعورهم بالثقة بالنفس واحترام الآخر، حيث تسعى الوزارة دائمًا لإتاحة التعليم وتنفيذ استراتيجية الدمج لذوى الهمم بمختلف مدارس التعليم العام، وذلك بهدف توفير فرص تعليم متكافئة، وضمان جودة تعليمية متميزة لهم.


كما استعرضت أهم الجهود التي بذلتها الوزارة للارتقاء بتعليم ورعاية ذوي الهمم، حيث أن الوزارة لديها 101691 طالب مدمج في المدارس الحكومية و44373 طالب تربية خاصة و11 فصل لمتعددي الإعاقة، ويتنوع طلاب التربية الخاصة بين الإعاقات الذهنية والبصرية والسمعية، كما يبلغ عدد معلمي التربية الخاصة قرابة 9762 معلم. 


وتابعت الدكتورة زينب خليفة، نيابة عن الدكتور رضا حجازي، أن الوزارة قامت بتنفيذ حزمة من القرارات لتقديم الدعم الكامل للطلاب من ذوي الهمم، ورفع كفاءتهم وتنمية مهاراتهم، ومن بينها نشر لوحات استرشادية بالإشارات الأكثر استخدامًا للطلاب الصم والبكم، يصاحبها QR كود يظهر حركة الإشارة وتعميمها على جميع مدارس الجمهورية، ودمجها في كتب القيم واحترام الآخر، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية رفقاء «قادرون باختلاف"، كما تعمل الوزارة على تطوير المحتوى الدراسي للطلاب ذوي الهمم ليشتمل على الأنشطة التعليمية والمعالجات التي تتناسب مع إعاقاتهم، كما صدر القرار الوزاري الخاص بتقييم الطلاب ذوي الهمم في امتحانات شهادة الثانوية العامة؛ إذ جرى تعديل الورقة الامتحانية لتشتمل على أسئلة موضوعية «اختيار من متعدد»، بنسبة 100% لطلاب الإعاقة الذهنية، وباقي الإعاقات تتضمن 85% أسئلة موضوعية و15% مقالية.


ثم قامت الدكتورة زينب خليفة مدير الأكاديمية باستعراض أهم الجهود التي بذلتها الأكاديمية في التنمية المهنية لمعلمي الدمج والتربية الخاصة وكذلك البرامج التدريبية التي قدمت للمعلم المساعد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقد أعقب ذلك مجموعة من الفقرات الفنية الجماعية والمنفردة لبعض الطلاب من ذوي الهمم، حيث تم عرض فيديو (حتة مني) لأحد الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، ثم عروض فنية لمدرسة التربية السمعية (الأمل 6 أكتوبر)، كما تضمنت الاحتفالية مشاركة فروع الأكاديمية بالمحافظات عبر منصة (ZOOM) والتي تواجد بها بعض المعلمين من ذوي الهمم لاستلام شهادات البرنامج التدريبي، كما قدمت الدكتورة زينب شقير أستاذة التربية الخاصة جامعة طنطا عرضا لأهمية تفعيل الخدمات المساندة في التمكين الأكاديمي والنفسي والاجتماعي للأشخاص من ذوي الهمم المدمجين بالمدارس العادية.


كما تضمنت الاحتفالية مشاركة بعض التجارب الدولية والاقليمية للمعلمين من ذوي الهمم، حيث شارك مخبر البحث في علم النفس وعلوم التربية بجامعة وهران، ومخبر التربية والصحة النفسية بجامعة الجزائر بدولة الجزائر الشقيقة، كذلك شاركت كلية التربية جامعة إب بدولة اليمن الشقيقة.

 

الخميس ٧ ديسمبر ٢٠٢٣

وشارك الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى اليوم فى مؤتمر "مصر السيسى..وبناء الدولة الحديثة" الذي نظمته جريدة الجمهورية فى نسخته الثالثة تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.


ويستهدف المؤتمر استعراض جهود وإنجازات الدولة المصرية في مختلف المجالات منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية.
وفى مستهل كلمته، أعرب الوزير عن سعادته بالمشاركة فى احتفالية اليوم التى تأتى اعترافًا بالجميل ومواصلة الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى مسيرة بناء الدولة المصرية الحديثة، وما تم تحقيقه من انجازات عديدة فى كل عام. 


وأوضح الوزير أن مصر شهدت خلال السنوات القليلة الماضية متغيرات واسعة لبناء دولة حديثة وعصرية،  حيث كان هناك توجيهات وتكليفات من فخامة السيد رئيس الجمهورية، تتعلق بقناعة المجتمع المصري بأهمية تطوير منظومة التعليم وأن تعمل الدولة لصالح أبنائها حتي يتسلحوا بالمعارف ويكونوا قادرين علي العمل في المستقبل.


وأشار الوزير إلى أهمية التعلم وليس الحفظ والتلقين وامتلاك الطلاب للمهارات التي تمكنهم في المستقبل، مؤكدًا على مراعاة ظروف الأسرة والرفع عن كاهلها من جانب الدولة والوزارة.


كما أكد الوزير على اهتمام الوزارة بالفائقين والموهوبين باعتبارهم قاطرة التقدم للأمة المصرية، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى بكافة جهودها لتطوير منظومة التعليم، حيث تم تطوير 48 منهجًا جديدًا وفق المعايير الدولية بداية من مرحلة رياض الأطفال ثم مرحلة التعليم الأساسي حيث تم الانتهاء من مرحلة الصف السادس الابتدائي، وجارى حاليًا الانتهاء من تطوير مناهج المرحلة الاعدادية التي سيتم تطبيقها بداية من العام الدراسي المقبل ٢٠٢٤ / ٢٠٢٥.


وأضاف الوزير أن الهدف الأساسي من مناهج المرحلة الإعدادية هو جودة حياة الطلاب وأسرهم وضمنت الوزارة مفاهيم مثل ريادة الأعمال عبر قطاعات المناهج والمواد الدراسية المختلفة، وتم التركيز علي المهارات والأنشطة العملية والأنشطة الأكاديمية لمراعاة اتجاهات الطلاب وميولهم نحو العمل الفني والتى تظهر في مراحل مبكرة.


وأوضح الوزير أن الوزارة تستهدف تطوير منظومة المرحلة الثانوية، وذلك من خلال إطلاق مؤتمر قومي يتضمن حوارًا مجتمعيًا يضم كافة الأطراف ذات الصلة بالمنظومة التعليمية. 


كما تطرق الوزير إلى جهود الدولة فى الأبنية المدرسية، والاهتمام بالبنية التحتية والمتابعة المستمرة لصيانة المدارس، قائلًا إنه تم بناء 551 ألف فصلا دراسيا على مدار ال 10 سنوات الماضية، وذلك طبقًا لنماذج ومعايير منظبطة، ومراعاة لشكل الفراغات وصولًا لشكل المدرسة الذكية فى ظل التحول الرقمي، وفي هذا الإطار تم بناء المدارس الرسمية المتميزة التى تراعى الطبقة المتوسطة وتتيح جودة عالية للطلاب، فضلا مدارس النيل المصرية، والمدارس المصرية اليابانية.


وأكد الوزير كذلك على توجهات وقناعة الدولة المصرية واهتمامها بالمعلم، قائلًا إنه لن يحدث التطوير دون  الارتقاء بأداء المعلمين، مشيرا إلى أنه أصبح هناك آلية لانتقاء المعلمين تتميز بالشفافية والدقة، وذلك من خلال المبادرة الرئاسية لتعيين ١٥٠ ألف معلم على مدار ٥ سنوات بواقع ٣٠ ألف معلم سنويا.


كما استعرض الوزير التطور الذي شهدته منظومة التعليم الفني، مشيرا إلى أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية غيرت الصورة الذهنية فى المجتمع عن التعليم الفني ويبلغ عددها حاليا 76 مدرسة على مستوي الجمهورية، مؤكدا أن الوزارة تسعى للتوسع في أعداد هذه المدارس، حيث أن الطالب من خريجي هذه المدارس يضمن وظيفته قبل التخرج، وله الحق في الالتحاق بالجامعات التكنولوجية دون معادلة، كما يستطيع الالتحاق بالجامعات الأكاديمية بعد إجراء المعادلة، فضلًا عن زيادة الطلب من مختلف دول العالم على هؤلاء الخريجين.


وأضاف الوزير، أن تطوير التعليم الفني جاء من خلال الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن الشراكة القوية مع القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني تمثل إحدى أهم سياسات الوزارة وعلى رأس أولويات خطتها الاستراتيجية 2024 / 2029.


كما أكد الوزير سعي الوزارة للتوسع في مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا  STEM حتى يكون هناك مدرسة في كل محافظة، مشيرًا إلى أن طلاب هذه المدارس يحصدون جوائز ومراكز متقدمة في المسابقات الدولية على مستوى العالم، وإضافة إلى ذلك تم إنشاء مدرسة العباقرة والتى يتم اختيار طلابها المتميزين من مدارس المتفوقين بالصفوف الأولى، وتستهدف الوزارة عمل توأمة مع المدارس المناظرة لها في العالم فضلًا عن توفير المنح الدراسية لهم في الجامعات خارج مصر.


وأشار الوزير إلى أن التحول الرقمي أصبح أمرًا حتميًا، لذا اهتمت الوزارة بإنشاء المنصات التعليمية والقنوات التعليمية "مدرستنا"، كما توفر الوزارة تابلت لطلاب ٢٥٠٠ مدرسة مزودة بالبنية التكنولوجية في المرحلة الثانوية.


وشدد الوزير على أن الوزارة حريصة على استكمال التطوير لأن التطوير خطة دولة، مشيرًا إلى أن الوزارة أعدت الخطة الاستراتيجية ٢٠٢٤- ٢٠٢٩ والتي تتوافق مع برنامج عمل الحكومة بهدف بناء الإنسان المصري ووفق أهداف التنمية المستدامة.

وترأس الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الخميس، اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة للأبنية التعليمية، للوقوف على ما تم إنجازه من مشروعات الهيئة، والموقف التنفيذي لمشروعات حياة كريمة (المرحلة الأولي والثانية)،  ومناقشة عدد من المشروعات التى تقوم بتنفيذها الهيئة.


وفى بداية الاجتماع، رحب الوزير بالسادة أعضاء مجلس إدارة الهيئة وممثلى الوزارات والسادة الخبراء اساتذة الجامعات ذوى الخبرة، مستعرضا ما تم من عمليات بناء وإحلال وتجديد وإنشاء المدارس.


وبشأن الموقف التنفيذي لمشروعات حياة كريمة (المرحلة الأولي والثانية)، أكد الدكتور رضا حجازي أن هذا المشروع يأتى فى إطار تكاتف الجهود وتوحيد العمل المشترك بين كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية، مشيرا إلى أن وزارة التربية والتعليم تقوم بدعم كافة المبادرات التى تساهم فى النهوض والارتقاء بالمنظومة التعليمية.


وتم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى الحالى لمشروعات إنشاء المبانى المدرسية ضمن القرى المستهدفة بالمشروع القومى لتنمية الريف المصرى "حياة كريمة مرحلة أولى " والخطة المقترحة للمرحلة الثانية، حيث تم فى المرحلة الأولى تسليم إجمالى ٢٣٩٢ مشروعا، بعدد ١٤٩٤٠ فصلا، ما بين مشروعات إنشاء ومشروعات صيانة وتطوير، كما يجري حاليا تنفيذ إجمالى ٣٨ مشروعا، بعدد ٣٧٩ فصلا.


وبالنسبة للخطة المقترحة للمرحلة الثانية، فتضمنت عرض المشروعات الجارى تجهيزها والتي تشمل إجمالى ٦٦٩ مشروعا، بعدد ٩٢٦٧ فصلا، فضلا عن استمرار استيفاء مستندات ١٩٢ مشروعا، بعدد ٣٢٩٨ فصلا.


كما تم خلال الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى لمدرسة العباقرة، استعدادا لبدء الدراسة بها فى النصف الثانى من العام الدراسى الحالى ٢٠٢٣/٢٠٢٤.


وبخصوص الأعمال والتمويل المطلوب لمدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا stem، تمت الموافقة على الدعم والتمويل للحفاظ على سير العملية التعليمية.


كما تم خلال الاجتماع استعراض نتائج المرور على المدارس التي مر على إنشاءها أكثر من (١٥) عاما (إنشاء – صيانة) فى إطار سياسة الوزارة وخطة الهيئة العامة للأبنية التعليمية للاطمئنان على الحالة الإنشائية للمدارس والتأكد من سلامتها الانشائية.


وفى إطار توجيهات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية واهتمامه الكبير بملف التعليم، والتوجيه بتوفير ١٠٠ مدرسة لدعم العملية التعليمية واستثمارها فى النماذج التعليمية المتميزة، وجه الوزير بسرعة الانتهاء من الخطوات الإجرائية لبناء ١٠٠ مدرسة متميزة، والانتهاء من دراسة الأراضى والمناطق المستهدف البناء عليها، وتجهيز النماذج، ومخاطبة الجهات المعنية.


وتطرق الوزير كذلك إلى المدارس الرسمية الدولية (IPS)، مشيرا إلى أنها تقدم خدمة تعليمية متميزة، مؤكدا أن الوزارة تستهدف التوسع في هذا النموذج من المدارس، نظرا للإقبال الشديد عليها.


كما أكد الوزير خلال الاجتماع على ضرورة متابعة إجراءات أعمال الصيانة فى المدارس؛  وتحقيق أعلى معدلات الأمان والسلامة ومراجعة تقارير مسئول الصيانة داخل كل مدرسة.