الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

مدرسة السعادة.. أدوات ومستلزمات لطلاب الأسر ذات الاحتياجات الخاصة

مدرسة السعادة
مدرسة السعادة

أعلنت مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع، الذراع التنموية لشركة ڤودافون مصر، عن مشاركتها كشريك رسمي في مبادرة "مدرسة السعادة" التي أطلقتها وزارتا التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع مجموعة فوكس.

 

مدرسة السعادة.. أدوات ومستلزمات لطلاب الأسر ذات الاحتياجات الخاصة

تهدف المبادرة إلى توزيع أدوات ومستلزمات مدرسية على الطلاب في الأسر ذات الاحتياجات الخاصة في مختلف المحافظات، بهدف دعم استمرارهم في التعلم وتعزيز مهاراتهم الرقمية.

 

شاركت مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع في تجهيز 10 آلاف شنطة تحتوي على الأدوات والمستلزمات المدرسية في المرحلة الأولى من التوزيع، والتي تشمل مدنًا متعددة مثل القاهرة، الإسكندرية، قنا، أسوان، الشرقية.

 

وتستمر مساهمة المؤسسة في المرحلة التالية من المبادرة من خلال تجهيز "مدرسة السعادة" وتزويدها بأحدث التكنولوجيا وربطها بالإنترنت وإنشاء مختبر رقمي يتضمن منصة تعليمية.

 

أكد محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ڤودافون مصر، أهمية هذه المبادرة في دعم القطاع التعليمي وتحسين جودة التعليم في المجتمع. وأشاد بدور الشركات في دعم الفئات ذات الاحتياجات الخاصة، مًشججا على التزام مؤسسة ڤودافون بدعم مثل هذه المبادرات.

 

وقال محمد حنة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع، أن دعم المؤسسة لمثل هذه المبادرات يعكس التزامها بتعزيز التعليم وتطويره في مصر، ويأتي ضمن استراتيجيتها في دعم التعليم والتدريب على مستوى عالى ومستدام.

 

من جهته، أشار أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الخارجية والشئون القانونية في شركة ڤودافون مصر، إلى أن مشاركة الشركة لم تقتصر على توفير الأجهزة التكنولوجية وربطها بالإنترنت، بل تمثلت أيضًا في تقديم الدعم المالي والمساهمة في تجهيز المدرسة والشنط المدرسية.

 

فيما أكد كريم مكي، الرئيس التنفيذي لمجموعة فوكس ورئيس المبادرة، أن "مدرسة السعادة" تعكس التكامل المجتمعي بين القطاعين الحكومي والخاص لخدمة الفئات الأكثر احتياجًا. وأشاد بالدعم الذي قدمته مؤسسة ڤودافون مصر لتنمية المجتمع في دعم التعليم وتحسين جودته.