الجمعة 27 يناير 2023 الموافق 05 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

عاجل.. المشدد 15 سنة وغرامة 2 مليون جنيه لرئيس جامعة دمنهور الأسبق

كشكول

عاقبت محكمة جنايات دمنهور، عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور الأسبق، ومحارب مفرح رسلان مدير الإدارة الهندسية، بالسجن المشدد 15 سنة، وتغريم كلا منهما مبلغ 2 مليون جنيه، كما عاقبت باسم محمد راشد الأمين المساعد للشئون المالية، وأمل محمد محمود مديرة إدارة المشتريات، وحسين على مطاوع عميد معهد الدراسات والبحوث البيئية بمجمع البستان، ويحيي فرج صدقة "راشي هارب"، بالسجن المشدد 7 سنوات وتغريم كلا منهم مبلغ 65 ألف جنيه، وعزل المحكوم عليهم من وظائفهم العمومية، وإعفاء 4 من الراشين والوسيط سائق رئيس الجامعة من العقاب.

صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الكريم شامخ زقيم وعضوية المستشارين خالد عامر صقر وأحمد جلال واحمد محمد خليل، محمد جمال عبد الناصر رئيس نيابة أمن الدولة العليا وعمر جمال الكردي وكيل نيابة أمن الدولة العليا.
وكانت محكمة جنايات دمنهور، قد استمعت إلى مرافعة النيابة العامة التى سردت وقائع الفساد بالأدلة والبراهين الموثقة ومنها تقاضى رئيس الجامعة ومعاونيه مبالغ مالية تقدر بملايين الجنيهات مقابل إسناد أعمال مقاولات وصيانة لمرافق الجامعة لشركات بعينها وكذلك تخفيض إيجارات حقوق استغلال المرافق الجامعية.

ونفى رئيس جامعة دمنهور من داخل قفص الاتهام، تلك الاتهامات جملة وتفصيلا أمام هيئة المحكمة، مؤكدا أنه لا يعلم شيئا عنها.

وشهدت جلسات المحاكمة السابقة فض أحراز القضية ووقائع الاتهام وأهمها مشاهدة الفيديوهات التوثيقية التى قام رجال الرقابة الإدارية بتسجيلها للمتهمين.

وتضمنت الفيديوهات المسجلة فى القضية عملية ضبط المتهمين فى القضية ومنهم المتهم الأول رئيس جامعة دمنهور وعدد من المبالغ المالية موضوع الرشاوى فى القضية المنظورة، وكذلك وقائع تفتيش منزل رئيس الجامعة وضبط مبالغ مالية كبيرة داخل غرفة نومه.

وشهدت جلسات المحاكمة مناقشة الدفاع عن المتهمين لشهود الواقعة خاصة مدى صلاحية رئيس جامعة دمنهور فى إصدار قرارات بارساء عمليات المقاولات والتوريدات الخاصة بالجامعة بالأمر المباشر ومدى حجم الأعمال المنفذه.

يذكر أن هيئة المحكمة قد وافقت على مناقشة شهود النفى والإثبات وكذلك الموافقة على توقيع الكشف الطبى على المتهمين للوقوف على حالتهم الصحية.

وقررت هيئة المحكمة ايداع المتهمين فى محبس قريب بمحافظة البحيرة قبل انعقاد أيام الجلسات المحاكمة.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية قد ألقت فى شهر نوفمبر 2021 القبض على الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور وآخرين منهم المهندس "م.ر" مدير الإدارة الهندسية السابق بالجامعة وعميد معهد الدراسات العليا والبحوث وآخرين من الشؤون المالية بتهمة تقاضى مبالغ مالية على سبيل الرشوة بلغت قيمتها 4 ملايين جنيه مقابل تسهيل استلام توريدات من بعض الموردين المتعاملين مع الجامعة.

وقام ضباط الرقابة الإدارية بضبط الدكتور" ح.م" عميد معهد الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة دمنهور لاتهامة بالحصول على مبالغ مالية من الطلاب لتسجيلهم فى الدراسات العليا.

Advertisements
Advertisements