السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

الأوقاف: اعتماد 41 خطيبًا جديدًا بالمكافأة على بند التحسين

كشكول

 

أعلنت وزارة الأوقاف، أسماء الناجحين من محافظات سوهاج (المجموعة الثالثة) وقنا (المجموعة الرابعة )  والقاهرة (المجموعة الخامسة)، المتقدمين للخطابة بالمكافأة على بند التحسين من خريجي الكليات الشرعية والعربية 2022م، ويمكنك الحصول عليهم من خلال الرابط التالي:

 

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إذا ضاقت بك الدنيا، أو حتى أقبلت عليك فعليك بالمجيب الذي قال:"ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ"، فالأمر كله بيديه: "إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ".

 

وتابع: هذا نبي الله نوح عليه السلام يناجي ربه فيستجيب له، يقول تعالى: "وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ * وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ"، ويقول سبحانه: "كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ * فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ* فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ * وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ * وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ".

وهذا نبي الله أيوب (عليه السلام) يدعو ربه: "أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ"، فتأتيه الاستجابة: "فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ".


وهذا نبي الله يونس (عليه السلام) يدعو ربه وهو في بطن الحوت، حيث يقول سبحانه: "وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ"، وهذا سيدنا زكريا (عليه السلام) يدعو ربه أن يرزقه الولد، حيث يقول سبحانه: "وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ".