الجمعة 02 ديسمبر 2022 الموافق 08 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

"التعليم" تشدد على اتخاذ إجراءات الحظر التام لبيع مشروبات الطاقة

كشكول

 

وجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، المديريات التعليمية بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، ونشر الوعي الصحي، واتخاذ اجراءات الحظر التام لبيع مشروبات الطاقة داخل المدارس وكذا حظر بيع أية منتجات مجهولة المصدر أو غير مطابقة للمواصفات أو تمثل خطرًا على صحة أبنائنا الطلاب، والتنسيق مع المحافظة، ومديرية الأمن للقضاء على ظاهرة انتشار الباعة الجائلين في محيط المدارس.

كما وجهت الوزارة في كتاب دوري صادر عنها، بضرورة التواصل مع أولياء الأمور لحثهم على توعية أبنائهم بعدم شراء المنتجات الغذائية الضارة بصحتهم، وكذا نشر الوعي الصحي بين الطلاب، وتوجيههم إلى الالتزام بالممارسات الصحية السليمة، حفاظًا على الصحة العامة والنمو السليم لهم.

وكانت قد أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى كتابًا دوريًا بشأن تنظيم سير العملية التعليمية، والحفاظ على صحة وسلامة أبنائنا الطلاب، وتحسين الخدمات التربوية والتعليمية، والارتقاء بالمنظومة التعليمية. 

ونص الكتاب الدورى على اتخاذ جميع المديريات التعليمية والإدارات المختصة بديوان عام الوزارة، والجهات التابعة اللازم نحو ما يلي: بالنسبة لشئون الطلاب، وممارسة الأنشطة، الإلتزام بوقف التحويلات لطلاب الصف الثالث الثانوي، إلا من خلال الإدارة العامة للتعليم الثانوي بديوان عام الوزارة، وذلك للحالات الضرورية التي تستدعي ذلك فقط، وتنظيم رحلات مدرسية للطلاب لزيارة المشروعات القومية لتعريفهم بما تم إنجازه على أرض الواقع من هذه المشروعات، وتنمية روح الولاء والانتماء لديهم، إلى جانب اكتساب مهارات التعلم الذاتي وإثراء الثقافة والمعرفة لديهم بالأحداث الجارية على كافة المستويات، من خلال البحث، والدراسة والاطلاع المباشر، بالإضافة إلى تطبيق المرحلة الثانية لليوم الرياضي، وكذا اليوم الثقافي والفني بالمدارس، وفترات المشاهدة من خلال إضافة نسبة (۲٥٪) الثانية من المدارس على مستوى كل إدارة تعليمية، بحيث ينتهي الفصل الدراسي الأول بتطبيق نسبة (٥٠٪) من المدارس، واستمرار تفعيل الأنشطة والفعاليات المرتبطة بالتوعية بقضايا البيئة، والمناخ حتى نهاية العام الدراسي، إضافة إلى ذلك تفعيل التسجيل الإلكتروني للغياب أسبوعيًا لجميع الطلاب بمختلف المراحل التعليمية، وخاصًة طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة. 

 

Advertisements
Advertisements