الإثنين 05 ديسمبر 2022 الموافق 11 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة كفرالشيخ تطلق زيارات ميدانية لمشروعات حياة كريمة

كشكول

دشنت جامعة كفرالشيخ، اليوم الاثنين، مشاركة ميدانية لـ100 طالب وطالبة من كليات ومعاهد الجامعة المتنوعة في جولة تفقدية لمشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري "حياة كريمة" في قريتي "البصراط واليسرى" مركز مطوبس، بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة بإشراف الإدارة العامة لرعاية الشباب، ورافق الطلاب إيهاب جاد، وفريق العمل، عثمان فتح الله، أحمد عبد الله الصياد.

وزار وفد طلاب كليات الطب البيطري، والتمريض، والتربية النوعية، مدرسة للتعليم الأساسي في قرية " البصراط " ومركز الشباب ومجمع خدمات المواطنين وأيضا مشروع مجمع الخدمات الزراعية، والمركز التكنولوجي، مشروع مجمع الخدمات البيطرية ومركز تجميع الألبان، ومشروع نقطه اسعاف الكمين الدولي محطه رافع صرف صحى اليسرى،وكوبري حديث الإنشاء  لخدمة المواطنين بقرية "اليسرى، مشروع توسعات مدرسه اليسرى الإبتدائية.

وأوضح رئيس جامعة كفرالشيخ، أن الهدف من الجولة التفقدية تعريف الشباب بالمشروعات القومية في مختلف القطاعات، تعزيز ثقافة العمل التطوعي لديهم وتنمية روح الولاء والانتماء، واطلاعهم على الجهد المبذول من قبل الدولة المصرية للارتقاء بحياة المواطنين في الريف.

كما أوضح، أن الجامعة شاركت ضمن مشروع حياة كريمة بالعديد من القوافل الشاملة المتنوعة في القرى انطلاقًا من دورها ومسؤوليتها في المشاركة المجتمعية، لتقديم الخدمات الطبية والبيطرية والبيئية، إضافة إلى تقديم العديد من الدورات التوعوية والتثقيفية لأهالي تلك القرى.

وأكد اهتمام الجامعة بدعم المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لأهمية دورها فى تحسين المنظومة الاجتماعية للمصريين فى المناطق الأكثر احتياجا لتقديم الدعم والرعاية فى كافة المجالات الصحية والاجتماعية والاقتصادية، للارتقاء بالمستوى المعيشي داخل المجتمع المصرى.

وقال الدكتور محمد عبد العال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن دور الجامعة لا يقتصر على الجانب التعليمي والتربوي فقط بل يمتد ليشمل تشكيل وعى الطلاب والطالبات بحجم الإنجازات فى المشروعات القومية الكبرى، التى تمثل لهم  مجالات جديدة للعمل بعد تخرجهم.

وأشار إلى أن ما تم إنجازه من مشروعات ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" يعد طفرة غير مسبوقة تشهدها مراكز وقرى الريف المصرى خصوصا فى قرى مركز مطوبس.

من جانبهم عبر طلاب الجامعة عن سعادتهم بما شاهدوه من إنجاز ملموس على أرض الواقع، مؤكدين أن تلك المشروعات سوف تساهم بشكل كبير في تغيير واقع قرى الريف المصري، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات للمواطنين، موجهين الشكر للقيادة السياسية على هذا الاهتمام غير المسبوق بقرى الريف المصري.

Advertisements
Advertisements
Advertisements