الإثنين 28 نوفمبر 2022 الموافق 04 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

لتطوير التعليم..

تفاصيل تعاون «حجازي» مع 5 هيئات و3 دول أجنبية: «الوكالة الأمريكية» الأبرز

وزير التعليم
وزير التعليم

شهدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على مدار 3 أشهر تقريبا، توجهًا نحو تعظيم الاستعانة بالدول المتقدمة بمجالات التعليمية المختلفة، إضافة للهيئات الدولية العاملة بالتعليم، مع دعم التعاون مع بعض الدول العربية، وذلك بهدف تطوير العملية التعليمية.

«كشكول» رصد نشاط الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني منذ توليه الحقيبة الوزارية فى منتصف أغسطس 2022، الذي اشتمل الاستعانة بمؤسسات دولية تعليمية لتطوير المناهج ونظم تقويم الامتحانات، بينما تركز التعاون مع الدول في مجالات تدريب المعلمين واللغات، أما الدول العربية فتركز أوجه التعاون حول تبادل الخبرات المعرفية والمشاركة فى المؤتمرات والمسابقات التعليمية.

ونرصد في التقرير التالي أبرز الهيئات التي أعلنت التعليم التعاون معها على النحو التالي:

 

كامبرديج 

تعد هيئة كامبريدج للامتحانات، من أشهر الهيئات الدولية العاملة في مجال التعليم فى العالم، وتتعاون مع  فيما يتعلق بمناهج مدارس النيل المصرية، ووضع الإطار العام لمناهجها لتحويلها إلي شهادة دولية، خاصة لديها  خطة طموحة لزيادة أعداد مدارس النيل المصرية والبالغ عددها حاليًا 14 مدرسة علي مستوى الجمهورية.

المعونة الأمريكية 

كما تعد هيئة المعونة الأمريكية، من الهيئات الدولية التى تتعاون معها وزارة التعليم فى عهد الدكتور رضا حجازي، حيث يتركز مجال التعاون معها في تدريب المعلمين عبر برنامج التعليم من أجل الغد، وتشمل مجالات التعاون معها مجالات تطوير الأداء المهني للمعلمين وتحسين الأداء من خلال تبني استراتيجيات داعمة للابتكار وضمان الجودة في التعليم.

وتركز استراتيجيات هيئة المعونة الامريكية، علي تطوير أداء معلمي المرحلة الابتدائية تحديدا،  من خلال التنمية المهنية القائمة على معايير كفايات المعلمين ودعم وتطوير إجراءات صلاحية الترقي للمعلمين ونظام تحفيزهم من أجل التشجيع على التطوير المهني المستمر وتحسين الأداء للمعلمين والقيادات التربوية.

اليونيسكو 

وبالنسبة لمنظمة اليونسكو، فيستمر وزير التعليم في دعم أوجه التعاون معهم  الذي يتركز في تدريب المعلمين وخاصة خاصة فى مجال بناء قدرات الطالب واكتسابه المهارات الحياتية المختلفة لحل المشكلات، عبر تأهيل ورفع كفاءة المعلمين من خلال سلسلة من الدورات التدريبية الرقمية التي تضمن استمرارية وجودة التطور المهني.

اليونسيف

ويهتم الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بتنشيط التعاون مع  منظمة يونيسيف بما يخدم العملية التعليميةفي المدارس المصرية، حيث يتركز التعاون في وضع الإطار العام لنظام التعليم الجديد، والتي يتم تدريسها في المرحلة الابتدائية، موضحًا أن هذا التعاون سيستمر خلال الفترة المقبلة والعمل على وضع الإطار العام لمناهج المرحلة الإعدادية خلال السنوات المقبلة.

أمديست 

أما  مؤسسة أمديست "Amideast"، فتشمل ملفات التعاون معها  تدريب المعلمين على طرق التدريس الحديثة.والعمل على تنمية المهارة القيادية لدى المعلمين.

ألمانيا الاتحادية 

وعلى صعيد التعاون مع الدول، يقود الدكتور رضا حجازي التعاون مع دولة ألمانيا الاتحادية خاصة فى مجال دعم مبادرة بناء مدارس ألمانية على غرار المدارس اليابانية، إلى جانب زيادة حجم الشراكة مع الجانب الألماني فى مجال التعليم الفنى والتدريب المهنى.

ويعد التعاون مع ألمانيا عبر مشروعات بنك التعمير الألماني KFW؛ لدعم جودة التعليم بعدد من المحافظات، ودعم إنشاء هيئة ضمان جودة واعتماد مؤسسات وبرامج التعليم والتدريب التقني والفني والمهني (ETQAAN)، وإنشاء أكاديمية لمعلمي التعليم الفني والمهني (TVETA)، بالإضافة إلى دعم الجانب الألماني في التوسع وضمان الجودة لمدارس التكنولوجيا التطبيقية، من أهم المشروعات التى يهتم بها وزير التعليم.

اليابان 

يدعم الدكتور رضا حجازي تنمية التعاون بين مصر واليابان في مجالات التعليم، فى ظل التوجيهات رئاسية للاهتمام بتجربة امدارس المصرية اليابانية وزيادة أعدادها، حيث يركز التعاون علي الاستفادة من الخبرات اليابانية بالعنصر البشري في التعليم، وانتقاء أفضل الطلاب وتقديم تدريب عملي يحقق لهم أعلى مستوى من التأهيل. 

بريطانيا

ويحتل التعاون مع بريطانيا في مجال التعليم مرتبة هامة فى أجندة «حجازي»، حيث يتركز التعاون في مجال تدريب المعلمين بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني، بهدف إلى تحسين ممارسات التدريس والتدريب ورفع مستوى اللغة الإنجليزية والقدرة التعليمية للمعلمين على مستوى الجمهورية،أضافة إلي إدخال التكنولوجيا في العملية التعليمية.

الإمارات المتحدة العربية 

وفيما يتعلق بالتعاون مع الدول العربية الشقيقة، فتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مقدمة الدول العربية التى تتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حيث يتركز التعاون في في اكتشاف الموهوبين، وتشجيع الابتكار والعمل على اكتشاف ورعاية الموهوبين في كافة المواد الأكاديمية والأنشطة المدرسية، وصقل مهاراتهم في جميع التخصصات.

السعودية

أما دولة المملكة العربية السعودية بالقاهرة، فيشمل التعاون معها مجالات تطوير التعليم وتبادل الخبرات بين البلدين وإعداد مناهج تعليمية ذات مواصفات عالمية تتضمن أساليب تكوين الشخصية وتعلم مهارات الإبداع والابتكار والعمل على اكتشاف المواهب.

Advertisements
Advertisements
Advertisements