الخميس 06 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

غدا.. جامعة عين شمس تنظم المؤتمر الدولي الأول للآثار القبطية

كشكول

 

تنظم كلية الآثار جامعة عين شمس بالتعاون مع جمعية الآثار القبطية والمعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة، المؤتمر الدولي الأول للآثار القبطية (اللغة - العمارة - الفنون - المخطوطات)، وذلك بحضور قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، 
والدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق، والدكتور حسام طنطاوي القائم بعمل عميد كلية الآثار جامعة عين شمس، والدكتور أحمد الشوكي وكيل كلية الآثار للدراسات العليا والبحوث والمشرف على قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة لوران كولون مدير المعهد الفرنسي للاثار الشرقية بالقاهرة، والدكتور عباس زواش مدير الدراسات بالمعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة، واصف بطرس غالي رئيس جمعية الآثار القبطية.

ويناقش مؤتمر كلية الآثار جامعة عين شمس الآتي:
- وحدة الأصل التقافي الحضاري للمصريين.
- أثر البيئة والزمان على الآثار القبطية.
- تطور اللغة والعمارة والفنون والمخطوطات القبطية.
- الآثار القبطية بين التاثير والتاثر.
- مصادر الثراء في الآثار القبطية.
- نتائج الأبحاث الجديدة في مجال الآثار القبطية للشباب الباحثين.

وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحًا غدًا السبت الموافق ٢٤ سبتمبر بقاعة المؤتمرات بجوار كلية الصيدلة جامعة عين شمس.


مركز أبحاث اكتشاف الدواء بكلية الصيدلة جامعة عين شمس

وقد أجرى الدكتور أيمن صالح نائب رئيس جامعة عين شمس للدراسات العليا والبحوث، زيارة لمركز أبحاث اكتشاف الدواء وتطويره ورافقه خلال الزيارة الدكتور عبدالناصر بدوي سنجاب رئيس مجلس إدارة المركز ونائب رئيس الجامعة السابق للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة أماني أسامة كامل عميد الكلية، والدكتور خالد أبو شنب وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والأساتذة الباحثين بالمركز.

وعرض خلال الزيارة الدكتور عبدالناصر سنجاب رئيس مجلس إدارة المركز عرض توضيحي لأهم خدمات وأهداف المركز  الذي يأتي في إطار النشاط العلمي المكثف الذي تشهده كلية  الصيدلة جامعة عين شمس.

ويهدف المركز إلى اكتشاف وتطوير الدواء من مصادر طبيعية كالنباتات والكائنات البحرية والفطريات وتخليق الدواء كيميائيا وإجراء تجارب النمذجة 
الجزيئية عليها، ودراسة الفاعلية الحيوية في مجالات مضادات السرطان ومضادات الفطريات والفيروسات وتقديم خدمات تقنية للباحثين على المستوى المحلي والإقليمي والدولي متمثلة في إجراء التحاليل الكيميائية والطيفية والكروماتوجرافية المختلفه والبيولوجية باستخدام الموارد المتواجدة بالمركز وتقديم استشارات علمية لشركات الدواء والمؤسسات العلمية في مجال اكتشاف وتطوير الدواء محليا وإقليميًا.

وأكد عقد اتفاقيات تعاون مع الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية التي تعمل في هذا المجال داخل وخارج جمهورية مصر العربية، حيث أن المركز ممول بمنحة من صندوق STDF بمبلغ ١٠ ملايين جنيه ويتضمن اجهزه مثل NMR - LC/MS/MS - GC/MS- HPLC/PDA- MPLC - HPTLC -UV.

وأضاف سنجاب، أهداف محطة أبحاث النباتات الطبية حيث من ضمن أهدافها زراعة النباتات الطبية والعطرية لاستخدامها في المركز وتعريض هذه النباتات المختلفة لظروف النمو وعمل دراسات بحثية للوصول لأفضل الظروف لإنتاج المواد الفعالة.

الجدير بالذكر أن الفريق البحث القائم على محطة أبحاث النباتات الطبية هى أعضاء هيئة التدريس بقسم العقاقير بالكلية ومن النباتات الموجودة في المحطة نباتات السوسن من مزرعة جامعة ليبزج الألمانية ونباتات مستوردة من هولندا واليابان وألمانيا وقد نجحت المحطة أيضا في زراعة نبات الزعفران، والجدير بالذكر أيضا إنشاء مكتبة بقسم العقاقير بالكلية بها بعض المنتجات الطلابية للطلبة الفائزين في مسابقة معرض الزيوت العطرية الذي يقام سنويًا كنشاط طلابي.

وفي نهاية الزيارة أعرب الدكتور أيمن صالح نائب رئيس الجامعة، عن امتنانة لهذه الخدمات التي تساهم في البحث العلمي وصناعه الدواء في مصر.

Advertisements
Advertisements