الإثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة القاهرة: تطوير مستشفى أورام الثدى في التجمع بزيادة 100% من طاقته

كشكول

ترأس الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، اجتماع مجلس المعهد القومي للأورام، بمستشفى الثدي في التجمع الأول، لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالعملية التعليمية والبحثية والخدمية خلال العام الدراسي 2022- 2023، وفي إطار حرص رئيس الجامعة على متابعة مشروعات التطوير بالمستشفيات التابعة للمعهد القومى للأورام، والحوار المستمر مع قيادات المعهد ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس.

 

ووجه أعضاء مجلس المعهد القومي للأورام، الشكر للدكتور الخشت على تلبية الدعوة لحضور اجتماع مجلس المعهد، وأشادوا في كلماتهم بالمساندة الدائمة والدعم المستمر من رئيس الجامعة للمستشفيات التابعة للمعهد والتي تشهد حاليا طفرة في التطوير على جميع الأصعدة لتكون في الصفوف الأولى.

 

واستمع الدكتور محمد الخشت، خلال جولته التفقدية، بمستشفى أورام الثدي بالتجمع الأول، إلى شرح مفصل من الدكتور محمد سمرة عميد المعهد والدكتور عماد شاش مدير المستشفى والدكتور مدحت السباعي رئيس قسم الأشعة العلاجية والطب النووي، عن أعمال التطوير والتجديد التي تتم بالمستشفى وتعد نقلة نوعية في العلاج بمستشفيات جامعة القاهرة.

 

وشملت الجولة التفقدية للدكتور محمد الخشت وأعضاء مجلس معهد الأورام، العيادات الخارجية، وقسم العلاج الإشعاعي، وقسم العلاج الكيماوي، وقسم علاج اليوم الواحد، والصيدلية العلاجية، والمعامل، وغرف التحكم، والعمليات، والرعاية، والدعم النفسي، واستراحات المرضى، وأماكن الانتظار، كما اطلع على أحدث الأجهزة في الكشف والعلاج للحفاظ على تقديم أفضل وأسرع خدمة علاجية للمرضى مع الحفاظ على سلامة العاملين.

 

وخلال لقائه بمجلس المعهد القومي للأورام، استعرض الدكتور الخشت، حجم التطوير الضخم داخل مستشفى أورام الثدي من أجل تيسير كافة الأعمال، وإدخال أحدث الأجهزة الطبية بالمستشفى سوف ينقل الخدمة المقدمة الى المستوى العالمي، مؤكدًا حرصه على التطوير المستمر للمستشفيات الجامعية من أجل تقديم خدمة طبية وعلاجية للمرضي على أعلى مستوى من الجودة والكفاءة وفق أحدث الأساليب العالمية الحديثة المستخدمة في هذا الإطار.

 

وأكد الدكتور محمد الخشت، لأعضاء مجلس المعهد القومي للأورام، حرصه على سرعة تنفيذ الخطط المستقبلية الخاصة بالمعهد القومي للأورام بفم الخليج، ومستشفى 500500 بالشيخ زايد، ومستشفى أورام الثدي بالتجمع الأول.

 

وتمت الإشارة خلال الاجتماع، إلى أنه في عام 2017 تم إعطاء أولوية كبرى لتطوير المبنى الجنوبي للمعهد القومي للأورام من أجل زيادة الطاقة الاستيعابية، علاوة على حجم الإنجاز الكبير في تطوير المعهد القديم ومستشفى الأورام 500 500 بالشيخ زايد بتوجيه من القيادة السياسية حيث تم تخصيص مبلغ 3.5 مليار جنيه للمستشفى من السيد رئيس الجمهورية.

 

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة تعمل على قدم وساق لتطوير مستشفى أورام الثدي بالتجمع، والذي تُجرى به توسعات بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية بتكلفة إجمالية تصل إلى 192 مليون جنيه، حيث يشمل التطوير البنية التحتية والطبية سواء الكشف المبكر والتوعية والعلاج، وزيادة العيادات الخارجية، وإنشاء استراحات للمرضى، ومضاعفة الأجهزة التشخيصية وأسرة العلاج الكيميائي.

 

وتتضمن أعمال التطوير بمستشفى الثدي، استحداث قسم العلاج الإشعاعي وزيادة الطاقة الاستيعابية والأجهزة الطبية الحديثة بقسم الأشعة التشخيصية من 3 أجهزة إلى 8 أجهزة، وإنشاء صيدلية إكلينيكية جديدة تضم 6 أجهزة طبية جديدة، وزيادة عدد العيادات الخارجية بالمستشفى من 5 إلى 16 عيادة، وزيادة العدد في قسم العلاج الكيميائي ليُصبح 36 بدلًا من 24، وزيادة مساحة انتظار العيادات الخارجية وقسم العلاج الكيميائي، وزيادة الطاقة الاستيعابية ومساحات الانتظار فى قسم صيدلية صرف الأدوية

 

Advertisements
Advertisements
Advertisements