الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

محافظ بورسعيد يناشد أولياء الامور بالمساهمة فى حملة القضاء على ظاهرة السناتر والدروس الخصوصية

كشكول

 

حضر صباح اليوم اللواء عادل الغضبان احتفال مؤسسة مشكاة نور الخيرية بتكريم العاملين والمدربين والفنانين المشاركين فى فعاليات المؤسسة مؤخرا بحضور الدكتورة نور الهدى الجمال رئيس مجلس امناء المؤسسة بمعسكر الكشافة ببورسعيد، بحضور القيادات التنفيذية.

واشاد المحافظ بجهود المؤسسة ودورها فى توعية وتدريب المواطنين خاصة بمناطق بدائل العشوائيات، والدور التوعوى الذى تقوم به على جميع المستويات، مقدما الشكر لمؤسسات العمل المدنى التى تعمل بالعمل العام التطوعى لرفعة المجتمع وتعليم المواطنين واعدادهم وتعليمهم الحرف الصغيرة ومتناهية الصغر، وتنمية مواهب الأطفال وقدراتهم وتعديل سلوكهم.

واشار اللواء عادل الغضبان لدور الدولة فى التعليم بالتعاون مع الاسرة التى لا يقل دورها عن دور الحكومة فى اعادة هيبة المدارس بشكل خاص والتعليم بشكل عام، مطالبا أولياء الامور بالمساهمة فى حملة القضاء على ظاهرة السناتر والدروس الخصوصية التى تثقل كاهل الاسرة، وتتسبب فى تأثير سلبى على التعليم بشكل عام، مشيرا الى ان المناهج التعليمية التى وضعتها الوزارة وضعها عدد من المتخصصين وراجعها نخبة من الاساتذة اصحاب الخبرات، بينما يدير سناتر الدروس بعض الأشخاص بدون خبرات، وهناك عدد منهم غير تربويين وهدفهم المكسب المادى فقط على حساب مستقبل ابناءنا.

واضاف ان هناك احد الابراج به عدد ٣٧ سنتر دروس خصوصية يحضر فيه ٣٠٠٠ طالب وطالبة كل ساعتين، وهو غير مجهز من حيث وسائل الامان والطوارىء وهو ما يمثل خطورة كبيرة على اولادنا وبناتنا، واذا لا قدر الله حدث اى خلل سيتعرضوا للخطر، ولهذا تحركت المحافظة بكل اجهزتها للحفاظ عليهم وغلق هذة السناتر وسنستمر لاعادة الدور العظيم للمدرسة الذى تقلص مؤخرا، مشيرا الى ان منذ سنوات كان من ينتظم فى الدروس الخصوصية هو الطالب الضعيف، ويحاول عدم الاعلان عن حصولة على دروس، بينما الطلاب الان يفخرون بحصولهم على اكبر عدد من الدروس، فنسعى الى تصحيح هذة الثقافة والعودة للانتظام فى المدارس.

وقدم المحافظ الشكر للدكتورة نور الهدى الجمال وجميع العاملين فى المؤسسة، لافتا الى رغم ارتباطاته الكثيرة الا انه حرص على الحضور لحضور تكريم مؤسسة مشكاة نور.

ومن جانبها قدمت الجمال الشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد مشيدة بدورة الكبير ومساندتة للعمل العام التطوعى من جميع الجوانب، وهو ما كان له اكبر الاثر فى الوصول للمستحقين والعمل على خدمتهم وتعليمهم وتدريبهم وتثقيفهم، واعدادهم لسوق العمل.

وقدم الغضبان والجمال شهادات التقدير للمشاركين فى فعاليات المؤسسة من عاملين ومدربين وفنانين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements