السبت 01 أكتوبر 2022 الموافق 05 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

قتله وبلغ الشرطة.. التفاصيل الكاملة حول مقتل شاب على يد أخاه بالشرقية

كشكول

شهدت محافظة الشرقية جريمة قتل بشعة عندما أقدم شاب في العقد الثاني من عمره على التخلص من حياة أخية بسبب خلافات بينهم، فأنها حياته وبحث مع الشرطة عن مرتكب الحادث بدموع كاذبه ليبعد الشبهه عنه.

بدم بارد تخلص الشقيق من شقيقه ذبحًا ووضعه على سرير نومه بالمنزل الذي يعيش فيه بقرية النخاس مركز الزقازيق بالشرقية ثم قدم بلاغًا إلى قسم الشرطة لينفي الشبهة عن نفسه. حتى تمكنت الأجهزة من كشف سره وتم القبض علية وحبسه احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

تعود تفاصيل الوالقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية بلاغًا يفيد بالعثور على شاب مقتولًا داخل مسكنه بقرية النخاس دائرة مركز شرطة الزقازيق.

على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وضباط البحث الجنائي، إلى موقع البلاغ وتبين العثور على شاب 20 عامًا داخل مسكنه جثة هامدة إثر إصابته بجرح نافذ بالرقبة، وتم التحفظ على الجثمان تحت تصرف النيابة العامة.

وبعد فحص الأجهزة الأمنية تبين أن الأخ صاحب البلاغ هو المتهم بقتل شقيقه، وأنه قد أنهى حياته إثر خلافات بينهما وأبلغ الشرطة محاولًا إبعاد الشبهة عنه.

في بداية الأمر أنكر المتهم ارتكاب الواقعة، موضحًا أنه اكتشف الجثة عندما دخل عليه الغرفة وجده مذبوحا على سرير نومه، وعقب الفحص تبين أنه ارتكب الواقعة بسبب خلافات بينهم.

وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط الأخ المتهم ذبحًا داخل مسكن الأسرة في قرية النخاس التابعة لمركز الزقازيق، وبالعرض على جهات التحقيق قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

تنص الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه " يحكم على فاعل هذه الجناية (أي جناية عقوبة القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى"، وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب عقوبة القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

Advertisements