الإثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

عاجل.. تفاصيل عودة الأنشطة الرياضية لطلاب المدارس

كشكول

 

أعلن الدكتور رضا حجازي، تفاصيل جديدة بالعام الدراسي الجديد 2022/2023، وهي إضافة يوم رياضي بالأسبوع بالتعاون مع وزارة الشباب، وأيضا يوم فني بالتعاون مع وزارة الثقافة وذلك في إطار تقديم الأنشطة الرياضية والفنية التي تعد واحدة من الحوافز التي تشجع الطلاب لحضور المدرسة.

وأكد الدكتور رضا حجازي، أنه سيعلن تفاصيل تطبيق اليوم الرياضي والفني أسبوعيًا بالمدارس ذلك قبل بداية العام الدراسي 2022/2023، تعاون مع الوزارات المختلفة.

وقالت مصادر بديوان عام الوزارة، أن اليوم الرياضي في المدارس، لا يعتبر يوم اجازة، ولا يوم موحد في كل المدارس في نفس اليوم، أول لكل الصفوف.

وشدد المصدر، انه يعد يوم ترفيهي لا دروس ولا حصص ولا فصول، الطلبة تلعب كورة، أوتلعب سلة، أو يقضوه قراءه فى المكتبة، أو هيكون فيه جدول في كل مدرسة لكل صف، متحدد في الجدول ده اليوم الرياضي أو الفني أو التثقيفي ده هيكون امتى وفين.

وأضاف المصدر، أن هذا اليوم مخصص لترفيه الطالب عن ضغط المذاكرة. 

 

من جانبه كشف الدكتور تامر شوقي،  الاستاذ علم النفس والتقويم التربوي بكلية التربية جامعة عين شمس، أهمية عودة الأنشطة إلى المدارس كما يلي:

١.تفيد في زيادة جذب الطلاب للعودة للمدارس.

٢.تفيد في الكشف عن المواهب المختلفة لدى الطلاب (المدرسة ليست فقط مكان لتلقي دروس العلم بل هي أيضًا مكان لإكساب الطلاب المهارات المختلفة سواء رياضية أو فنية أو موسيقية أو غيرها).

٣.تفيد في تجديد طاقات ودافعية الطلاب لتحصيل الدروس في المواد المختلفة.

٤.تفيد في إكساب الطالب الثقة في نفسه عندما يجد نفسه متفوقا في نشاط ما.

٥.تفيد في الكشف عن ذكاءات الطلاب المختلفة (سواء الذكاء الموسيقي أو الحركي أو البصري... الخ ) واستغلال تلك الذكاءات في أثناء شرح الدروس المختلفة مما يسهل عليهم فهمها (مثلا يمكن استخدام الموسيقى والغناء أثناء الشرح وهو ما يتصل بالذكاء الموسيقي، كما يمكن تحويل الدروس إلى مسرحيات وتمثيل وهو ما يتصل بالذكاء الحركي).

٦.تسهم في احداث تفريغ بطاقات التلاميذ في أنشطة مرغوبة ومقبولة اجتماعيًا بدلًا من تفريغها في صورة عدوان سواء على الزملاء أو على الأثاث المدرسي. 

٧.تزيد من محبة الطلاب للمدرسة وزيادة سعادتهم المتصلة بالمدرسة التي تُيسر التحصيل الدراسي.

٨. تسهم في وقاية التلاميذ من بعض الأمراض مثل السمنة نتيجة لأنشطتهم الجسمية.

٩.تعد مكانًا بديلًا للنادي بالنسبة للتلاميذ الذين لا تسمح ظروفهم للاشتراك فيه.

١٠.ما ستكشفه من تلاميذ موهوبين يمكن توجيههم للاندية المختلفة (في حالة التفوق الرياضي) أو الفرق التمثيلية أو المسرحية أو الموسيقية (في حالة التفوق الفني).

١١.يكتسب الطالب من خلال تلك الأنشطة قيم من الصعب اكتسابها من خلال التعلم المدرسي مثل التعاون واحترام الآخر واحترام الوقت.ل الصفوف. وشدد المصدر، انه يعد يوم ترفيهي لا دروس ولا حصص ولا فصول، الطلبة تلعب كورة، أوتلعب سلة، أو يقضوه قراءه فى المكتبة، أو هيكون فيه جدول في كل مدرسة لكل صف، أنشطة قيم من الصعب اكتسابها من خلال التعلم المدرسي مثل التعاون واحترام الآخر واحترام الوقت.

Advertisements
Advertisements