السبت 01 أكتوبر 2022 الموافق 05 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

كلية "طب بنات الأزهر" بالقاهرة تكرم أسر شهداء الجيش الأبيض

كشكول

نظمت كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة احتفالية يوم الوفاء؛ لتكريم أسر الأساتذة الذين رحلوا إلى رحمة الله في معركتهم ضد جائحة كورونا التي ضربت دول العالم شمالًا وجنوبًا شرقًا وغربًا.

جاء ذلك في إطار حرص جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية، والدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات؛ على إعلاء قيمة الوفاء، وتخليدًا لذكرى قامات علمية أخلصت في أداء رسالتها انطلاقًا من الأمانة العلمية وقسم الطبيب.

ورحبت الدكتورة هناء العبيسي، عميدة كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة، بعائلات الأساتذة الذين انتقلوا إلى جوار ربهم أرحم الراحمين خلال تصديهم لجائحة كورونا، وأشارت إلى أن الليل والنهار يتعاقبان وتمر الأيام وتنقضي وتبقي الحياة مدرسة تتنوع فيها الاختبارات وصولًا إلى الامتحان الحاسم النهائي، قائلة: "ما أقسى أن نتحدث عن أساتذة وإخوة وزملاء أعزاء بصيغة الماضي، وما أصعب أن نستعرض مآثر وخصال هؤلاء الشهداء "شهداء كوفيد" الذين أنكروا ذاتهم ونذروا حياتهم للآخرين من مرضى وطلاب وزملاء". 
جاء ذلك بحضور الدكتورة سوسن عبد الصبور، وكيلة الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة إيمان الشال، وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وبحضور ومشاركة رؤساء الأقسام الأكاديمية والإكلينيكية، كرموا أسماء شهداء كورونا من أعضاء هيئة التدريس بالكلية؛ تخليدًا لعطائهم الذي لم  ينقطع في الأجيال المتعاقبة من تلاميذهم، واستمرارًا في تقديم القدوة في التضحيات لهذه المهنة السامية تم تكريم هذه النماذج وهم:
-الدكتور محمد أبو ستيت، أستاذ ورئيس قسم الجراحة الأسبق.
-الدكتورة نادية مرعي، أستاذ ورئيس الباطنة العامة الأسبق.
- الدكتورة ماجدة الموصلي، أستاذ ورئيس قسم الفسيولوجيا الأسبق.
-الدكتورة نجوي مصطفى كمال، أستاذ الطفيليات.
-الدكتورة سعدية عبد الهادي سيد الأهل، أستاذ ورئيس قسم الطفيليات الأسبق.
-الدكتورة سونيا محمد فؤاد، أستاذ التوليد وأمراض النساء.
-الدكتور محمود الهنداوي، أستاذ جراحة المخ والأعصاب. 
سائلين المولى -عز وجل- أن يتغمدهم جميعا بواسع رحمته وأن يسكنهم جميعا فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.

Advertisements
Advertisements