السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس جامعة أسيوط يفتتح المقر المؤقت لمعهد علوم المواد والنانو تكنولوجي الجديد بكلية العلوم

كشكول

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، استراتيجية الجامعة الساعية لمواصلة تسخير كافة إمكانياتها لخدمة البحث العلمي وخلق بيئة مناسبة تدعم كافة البحوث التطبيقية والبينية لكافة الباحثين من مختلف التخصصات، وهو ما أثمر عن إنشاء 3 معامل بحثية خلال الثلاث سنوات الماضية، فضلاَ عن منح أول درجة ماجستير في تخصص البيولوجيا والبحوث الجزيئية، وهو التطوير التي سعت إدارة الجامعة دومًا على دعمه ورعايته سواء ماليًا أو إداريًا أو علميًا، وذلك إيمانًا منها بدور المعامل في إثراء المناخ العلمي والبحثي أيًا كان مجاله أو تخصصه.

جاء ذلك خلال افتتاح المقر المؤقت لمعهد علوم المواد والنانو تكنولوجي بقسم علوم الحيوان بكلية العلوم، وذلك بحضور الدكتور أحمد جعيص رئيس جامعة أسيوط السابق و صاحب فكرة إنشاء المعهد، والدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبدالحميد أبو سحلي عميد كلية العلوم، والدكتور السيد إبراهيم عميد معهد تطوير وابتكار بحوث الدواء، والدكتورة أسماء عبدالناصر عميد معهد البيولوجيا والبحوث الجزيئية، والدكتور محمد أبو العيون وكيل الكلية لشئون التعليم و الطلاب، والدكتور جمال بدر وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أبوبكر الطيب وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة، والدكتور عبدالعزيز سعيد عميد كلية العلوم الأسبق، والدكتور هيثم محمد المدرس بقسم الكيمياء،  وشوكت صابر أمين عام الجامعة، وطاهر حسن عبد الحفيظ رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الجامعة، ورحاب فاروق أمين عام المعهد فضلاَ عن القائمين على المعهد ومهندسي شئون المقر.

وأشاد رئيس الجامعة بفكرة إنشاء المعهد وما يقدمه من خدمات بحثية متنوعة لكافة الباحثين من داخل وخارج الجامعة، مشيدا بالتعاون القائم بين إدارة الجامعة وأعضاء مجلس الجامعة وجهازها الإداري والذي أثمر عن انجاز العديد من الأعمال في وقت قياسي وذلك لخدمة المجتمع الجامعي.

وأوضح الدكتور أحمد جعيص، أن فكرة معهد علوم المواد والنانو تكنولوجي جاءت بهدف جمع كافة الباحثين من داخل وخارج الجامعة من خلال ما يضمه المعهد من الأجهزة العلمية والبحثية المتطورة والتي تغطي كافة التخصصات العلمية التي يدرسها الباحثين في مختلف كليات الجامعة في معمل واحد ليكون مركزًا عالميًا متخصصًا في علوم المواد وتكنولوجيا النانو وتطبيقاتها المختلفة من خلال طرح برامج تعليمية وعلمية وعملية متميزة تهدف إلى تخريج المهارات والكفاءات العالية وإجراء البحوث التطبيقية وتوفير تعليم تطبيقي عالي الجودة، مشيراَ إلى أن المعهد يقوم بتحضير المواد النانومترية وتوصيفها وتحليل الخواص الحرارية والضوئية والمغناطيسية لها من خلال أحدث الأجهزة المتطورة.

وأشار الدكتور أحمد المنشاوي، الى أن افتتاح معهد علوم المواد والنانو تكنولوجي يعد نقله نوعية للجامعة وتعزيزًا لجهودها في خدمة البحث العلمي والباحثين وتوفير مناخ علمي وبحثي لمختلف باحثيها وإثراء العملية البحثية وتحقيق التميز والريادة العلمية والبحثية من خلال معاملها المتعددة، ومن هنا جاءت فكرة إدارة الجامعة في إنشاء مجمع بحثي لخدمة البحث العلمي، بالإضافة إلى إنشاء معاهد بحثية فتم إنشاء معهد البيولوجيا والبحوث الجزيئية إبريل 2019 وإنشاء معهد تطوير وابتكار بحوث الدواء، كما تمت الموافقة على إنشاء معهد النانو تكنولوجي والذى تم افتتاحه اليوم، مشيداَ بمنظومة العمل القائمة على المعهد والذي يؤكد على أنه عمل جماعي منظم ساهم فيه كافة الأفراد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بدعم وتوجيه من إدارة الكلية لمواكبة التطور العلمي والبحثي والتكنولوجي المتسارع.

وأشاد الدكتور عبدالحميد أبو سحلي، بجهود إدارة الجامعة في توفير مناخ ملائم للعمل البحثي وتجهيز وإنشاء معاملها البحثية في مختلف التخصصات بأكبر قدر من الإمكانيات المتقدمة، مشيراَ إلى أن كلية العلوم من أوائل الكليات بالجامعة والتي تخرجت منها العديد من التخصصات والكليات البحثية مثل كلية تكنولوجيا صناعة السكر والصناعات التكاملية، ومعهد البيولوجيا الجزيئية، مشيداَ بفكرة إنشاء المعهد لجمع كافة التخصصات البحثية في تلك المجال.

وفي كلمتها نيابة عن إدارين المعهد تقدمت رحاب فاروق، بخالص الشكر إلى إدارة الجامعة بقيادة الدكتور طارق الجمال وكذلك إدارة كلية العلوم لتوفير كافة سبل الدعم وتوفير ما يلزم للانتهاء من تجهيز المعهد بكافة الأجهزة المتقدمة.

أعقب ذلك تفقد المتحف التعليمي للفونا المصرية بالكلية والذي يخدم أكثر من 4000 طالب يدرسون بقسم علم الحيوان من جميع الكليات من خلال التعريف الكامل لأي نوع من الحيوانات وتحضير شرائح العينات السهتولوجية والكاملة وتحنيط الطيور والثدييات والزواحف والهياكل العظمية ويمثل واجهه للتعاون بين الجامعة والمجتمع فضلاَ عن كونه مركزاَ استشارياَ في تعريف العينات لدى الجهات الشرطية والقضائية وطلاب الأبحاث.

Advertisements
Advertisements