رئيس التحرير
شيماء جلال

تعرف على العقوبة المتوقعة للمتهمة بتعذيب "طفلة بلبيس"

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 03:11 م
كشكول
أحمد طلبة
طباعة

علق الدكتور شوقي السيد، المحامي والفقية الدستوري، على قصة تعذيب "الطفلة هبة" بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، على يد خالتها.

وقال السيد لـ"كشكول"، إن عقوبة التعذيب للطفلة في حالة وجود عاهة مستديمة ستحول القضية إلى محكمة جنايات وعقوبة الجنايات يتراوح بين 3 سنوات إلى 10 سنوات، أما إن كانت إصابات سطحية ستكون القضية جنحة وتكون العقوبة القسوة 3 سنوات وكل ذلك سيحدد وفقا لضوء ماتكشفة التحقيقات النيابية والتقارير الطبية.

كانت الأجهزة الأمنية تلقت إخطارًا من مستشفى بلبيس المركزي، باستقبال الطفلة هبة أحمد مصطفى "٩ سنوات"، مقيمة في ناحية منطقة النادي في مدينة بلبيس، مصابة بتجمع دموي حول العين واشتباه ما بعد ارتجاج بالمخ وكدمات وسحجات متفرقة بالجسم واثر حروق سطحية متفرقة نتيجة ادعاء تعدٍ وتعذيب من قبل خالتها.

وكان وكيل وزارة الصحة بالشرقية الدكتور هشام شوقى مسعود كلف مدير الرعاية الحرجة والعاجلة، لمتابعة حالة طفلة، وتم عمل كشف طبى شامل للطفلة وأشعة عادية على عظام الترقوه اليمنى والساعدين وأشعه تلفزيونية على البطن وأشعة مقطعية على المخ، وإجراء تحاليل دم ووظائف كبد ووظائف كلى، وتبين أن الطفلة تعانى من نقص شديد بنسبة الهيموجلوبين، ولا يوجد كسور أو نزيف بالبطن أو المخ، وحجزها بالعناية المتوسطة تحت الملاحظة وحالتها مستقرة.

ووجه محمد كمال الدين الحجاجي، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمحافظة، فريق التدخل السريع التابع للمديرية بالتحرك للتعامل مع حالة الطفلة، وتبين له أن الطفلة تُقيم مع خالتها نظراً لوفاة الأب وسجن الأم، والتي أحدثت بها تلك الإصابات نتيجة ضربها على وجهها وحرقها بأداة معدنية.

أوصى فريق التدخل السريع بالتنسيق مع لطفى الدُع، مدير الشئون الاجتماعية ببلبيس؛ نقل حضانة الطفلة إلى أحد أعمامها الذي طلب رعايتها وسيتم ذلك بعد دراسة حال الأسرة ومدى استعدادها لرعاية الطفلة.

الكلمات المفتاحية

ads