رئيس التحرير
شيماء جلال

3 طرق لحماية طفلك من التحرش الجنسي

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 09:46 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

أكد الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسي، أن أطر التوعية وحماية الطفل من التحرش والاغتصاب تقع مسؤولياتها في المقام الأول على الأسرة، مؤكداً أن أغلب الأطفال الذين يتعرضون للتحرش والاغتصاب ليس لديهم أي فكرة عن الاعتداء الجنسي أو كيفية الدفاع عن النفس.

وقال فرويز في تصريحات له، إن الأسرة عليها عامل كبير في التوعية وحماية الطفل من التحرش والاغتصاب، أهمها كيفية تعليم الطفل حماية نفسه من اللمس، وأن يكون على مسافة بعيدة ممن يقف خلفه أو أمامه، وكذلك إخبار والديه بما يحدث له في حال تعرضه للمس أو حتى أقاربه.

وأضاف: المتهم بالتحرش أو التعدي على الأطفال غالباً ما يكون مصاباً بالضعف الجنسي، وضعف في الشخصية، ويقوم باختيار فريسته من الأطفال، لعدم قدرتهم على الدفاع عن النفس، أو يدرك الاعتداء الجنسي"، مشيراً إلى أن أغلب الأوقات يكون المتهم مدمناً للمواد المخدرة، ومنها المخدرات المستحدثة التى تؤثر على العقل وتجعله يرتكب تلك الأفعال.

ولفت استشاري الطب النفسي، إلى أن الأطفال ممن يتم التعدي عليهم يصابون بحالة تمتد لفترتين إحداهما قصيرة المدى، والأخرى طويلة المدى تمتد لما يقارب العام يحاول خلالها الطفل اتباع سياسة الإنكار، ويصاب بحالة من اللا مبالاة ويصبح في كثير من الأوقات عصبيًا ويصاب بالتبول اللا إرادى من كثرة الخوف، مناشداً الآباء بسرعة الإبلاغ عن أى وقائع اعتداء جنسي حتى يأخذ المخطئ جزاءه، خاصة وأن الخوف من الفضيحة غير صحي للطفل على الإطلاق، إضافة إلى أن محاسبة مرتكبي تلك الوقائع من شأنه ردعهم.

ads