كشكول : العثور على "راوتر" أعلى سور لجنة لامتحانات الثانوية بالمنيا (طباعة)
العثور على "راوتر" أعلى سور لجنة لامتحانات الثانوية بالمنيا
آخر تحديث: السبت 24/07/2021 10:08 م شيماء منصور

تلقت الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا، إخطارا بورود بلاغ من رئيس لجنة الامتحانات بمركز سمالوط ورئيس اللجنة العامة لمدرسة سمالوط  الثانوية بنين، شمال محافظة المنيا بشأن وجود جسم غريب أعلى سور المدرسة داخل كيس بلاستيك أسود اللون.

وبالانتقال إلى مكان الواقعة والفحص تبين وجود "راوتر إنترنت"، أعلى سور المدرسة الثانوية للبنين موصل بشقة سكنية داخل منزل خلف المدرسة. 

وأفادت التحريات الأولية بأن أحد الأشخاص قام بوضع راوتر على سور المدرسة لتيسير الغش لنجله طالب بالصف الثالث الثانوي ويؤدي الامتحان بذات المدرسة، وتم رفع الراوتر بمعرفة مركز الشرطة وتم تحريزه تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3639 لسنة 2021 إداري سمالوط شرق، وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق والتصرف.

وسيطرت حالة من الغضب على طلاب الثانوية العامة شعبة العلمي، في محافظة المنيا، بسبب صعوبة أسئلة امتحان مادة الفيزياء، وقال بعض الطلاب، إن أسئلة الامتحان؛ جاءت بطريقة غير مباشرة، وجميع الإجابات كانت قريبة من بعضها.

وتفقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اليوم السبت، مقار لجان امتحانات شهادة الثانوية العامة للشعبة العلمية؛ وذلك لمتابعة سير الامتحانات وانتظام أداء الطلاب للامتحانات، ومدى الإلتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والإحترازية لمنع انتشار العدوي بفيروس كورونا المستجد. وشملت الجولة، المرور على لجان مدارس ( طه حسين الثانوية بنين بحي جنوب مدينة المنيا، ومدرسة السلام الثانوية بنات بحى غرب مدينة المنيا).

رافق المحافظ، صفوت الجارح، وكيل مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، واللواء أركان حرب  ياسر محمد عبد العزيز رئيس مركز ومدينة المنيا، والدكتور علي عبد السلام مدير عام الإدارة التعليمية بالمنيا.

وتحدث المحافظ، مع الطلاب وطالبهم بالهدوء والتركيز حتى يجنوا ثمرة جهدهم طوال الفترة الماضية والحصول على أعلى الدرجات، واطمئن المحافظ، على سير الامتحانات وانتظام الطلاب داخل اللجان، كما جرى التأكد من توافر الخدمات الطبية، وأجهزة قياس درجات الحرارة وجميع المستلزمات الوقائية ، وارتداء الكمامات الواقية من قبل الطلاب والمراقبين، بالإضافة إلى الحفاظ على مسافات التباعد بين الطلاب.