كشكول : جامعة عين شمس عن واقعة التحرش بكلية الهندسة: الأدلة غير كافية (طباعة)
جامعة عين شمس عن واقعة التحرش بكلية الهندسة: الأدلة غير كافية
آخر تحديث: الخميس 07/11/2019 11:15 ص أحمد كمال

كشفت إدارة جامعة عين شمس في بيانٍ إعلامي، رداً على ما أثارته إحدى الطالبات مؤخراً حول تعرضها لواقعة تحرش من قبل المشرف على مشروع التخرج، بعض النقاط الإيضاحية.

وجاء في رد الجامعة التالي:

١- تلقت إدارة الكلية شكوى مقدمة من طالبتين من خلال رئيس القسم التابع لها الطالبين في نهاية يوليو ٢٠١٩، وبعد الاستماع للشكوي من رئيس القسم تمت الإحالة الفورية للموضوع من الدكتور عميد الكلية، إلى إدارة الجامعة والتي أحالت الموضوع إلى الشئون القانونية للتحقيق.

٢- بعد استدعاد أطراف الشكوى المقدمة والاستماع إليهم لم يجد المحقق شواهد وأدلة كافية ترجح كافة أحد الطرفين وعليه أوصي بحفظ التحقيق القانوني.

٣- إلا أنه بالرغم من ذلك تم فتح تحقيق جديد من قبل لجنة مكافحة العنف ضد المرأة ومناهضة التحرش والتي نمتلك أدوات آليات تمكنها من استيضاح مالم يستطيع المحقق القانوني استيضاحه.

٤- تم إيقاف المدعي عليه وتجميد إجراءات ترقيته لحين انتهاء التحقيق منذ بداية الشكوى المقدمة.

وأضافت الجامعة في بيانها، "أخيراً فإننا نحرص كل الحرص على سلامة وآمن وكرامة كل طلابنا كما نحرص كذلك على سمعة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بها

وشددت إدارة الكلية، قائلة "اتساقًا مع التحقيقات الجارية حالياً، تهيب إدارة الكلية بالجميع من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب بعدم الخوض فيما يثار بخصوص هذا الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي انتظارا لنتائج التحقيقات الجارية".

يذكر أن إحدى الطالبتين نشرت على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن الدكتور المشرف علي مشروع تخرجها بالكلية تحرش بها، حيث قدمت شكوى لرئيسة القسم والتي قررت رفع موضوعها لعميد الكلية، وذلك بعد تلقيها نفس الشكوى من طالبة أخرى بنفس القسم.