كشكول : عميد زراعة عين شمس: الحديث عن "سبوبة" الساعات المعتمدة " كلام فارغ" (حوار) (طباعة)
عميد زراعة عين شمس: الحديث عن "سبوبة" الساعات المعتمدة " كلام فارغ" (حوار)
آخر تحديث: الخميس 17/10/2019 02:51 م محمود عبدالجواد

د. أحمد جلال: 11 ألفاً و87 طالباً إجمالي أعداد طلاب الزراعة.. و768 طالباً بالدراسات العليا

جلال: 11 برنامجاً بنظام الساعات المعتمدة للشعبتين بالكلية

: نشارك مع الدولة في المشروعات القومية مثل شرق التفريعة بالثروة السمكية

: لا يوجد عزوف عن كليات الزراعة.. ونعاني من مشكلة الأعداد

تتهم برامج الساعات المعتمدة بأنها عملية ربحية بامتياز ما دفع البعض إلى وصفها بـ"السبوبة"، ومن خلال حوار "كشكول" مع الدكتور أحمد جلال عميد كلية الزراعة بجامعة عين شمس، أكد على عدم صحة تلك الاتهامات خاصة وأنه برنامج معتمد في كافة دول العالم. 

وقال جلال، إن الكلية بها 8 برامج بنظام الساعات المعتمدة للشعبة "العربي"، و3 برامج بالشعبة الإنجليزية، مشيراً إلى أن زراعة عين شمس تمثل مركزاً بحثياً، يخدم المشروعات القومية التي تنفذها الدولة، من بينها مشروع شرق التفريعة للثروة السمكية. وإلى نص الحوار؛؛

 

العملية التعليمية

- بداية.. مع مرور الأسبوع الرابع.. كيف تسير الأمور التعليمية داخل الكلية؟

بدأنا العام الدراسي الجديد باستقبال حافل للطلاب، حيث تم الاستعداد للدراسة من قبل إنطلاق الماراثون الجامعي، والانتهاء من كافة الترتيبات لاستقبال العملية التعليمية والطلاب، وتجهيز المدرجات وتوفير كافة الخدمات اللوجستية اللازمة لهم، مع توفير خريطة متكاملة من الأنشطة الطلابية المتنوعة سواء على الصعيد الرياضي أو الفني أو الاجتماعي أو الثقافي.

وقد طالبت هذا العام خلال استقبال الجدد أن يكون وقت حفل أوائل الخريجين من الكلية، من أجل إعطاء الطلاب دافع وبث بداخلهم روح التفوق والنجاح بالكلية والشعور بمذاق التفوق، وشعور الطلاب بان الكلية تحتفل بطلابها والاهتمام بها، وخلق روح تنافسية مع الطلاب وتنافسية محمودة.

وقد احتفت كلية الزراعة مثل جميع الكليات داخل الجامعات، بطلابها القدامي والجدد، مع انطلاق كل عام دراسي جديد، والاهتمام بهم على مدار السنة وتوفير كل ما يلزم لخدمة العملية التعليمية داخل الكلية والارتقاء بها.

- ماذا عن أعداد الطلبة الملتحقة بالكلية؟

استقبلنا 917 طالباً من مكتب تنسيق القبول بالجامعات بمراحله الثلاث، و55 طالباً من طلاب شهادات المعادلات العربية والأجنبية، و16 طالباً من طلاب الدبلومات الفنية.

فيما يخص الشعبة الإنجليزي استقبلنا  480 طالباً، وبذلك يكون الإجمالي ألف طالب في الشعبة العربي، و500 طالب في الشعبة الإنجليزي، ولدينا أيضاً 768 طالباً في الدراسات العليا، و5 آلاف طالب و937 طالباً في الشعبة العربي، و2212 طالباً في الشعبة الإنجليزي و2373 طالباً في التعليم المدمج، بإجمالي 11 ألفاً و287 طالباً داخل الكلية.

 

- حدثنا عن الأقسام كلية الزراعة؟

كلية الزراعة بجامعة عين شمس لديها 15 قسماً علمياً، لخدمة الإنتاج النباتي والحيواني مع الأقسام الموجود داخل الكلية، منها: "بساتين، محاصيل الدواجن، الإنتاج النباتي والحيواني، الاقتصاد، علوم الأغذية، الكيمياء الحيوية، الأراضي، الوارثة، أمراض النبات، والنبات الزراعي"، بخلاف قسمين نظري تخصص الاقتصاد الزراعي والمجتمع الريفي.

- ماذا عن الرؤية المستقبلية؟

دور الكلية خدمة المشروعات بالعلم والبحث العلمي، وإن وجدت المشكلات بالعلم نعمل على حلها، ونساهم بشكل كبير مع الدولة وجهاز الخدمة الوطنية في عدد من المشروعات التي تهم الدولة وكان للكلية الشرف في عمل الجدوى الاقتصادية والفنية لمشروع شرق التفريعة للثروة السمكية.

كما أن الكلية مقبلة على دراسة جدوى لمشروع الـ62 ألف فدان، بعد إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي له في محافظتي المنيا وبني سويف، كما أن الكلية تعمل بالطقم الفني فيما يخص الأراضي والمياه والتركيب المحصولي والتغييرات المناخية، بجدوى اقتصادية وفنية متكاملة، ونشارك في العديد من المجالات وحل المشكلات ووتوجيه البحث العلمي وحل المشكلات التي تواجه الدولة وطرح مقترحات وتوصيات وعمل ندوات وورش عمل ومعاجلة القضايا التي تمس الدولة من خلال أسس علمية وبحثية وبطرق مختلفة لمشاركة الدولة في تحديتها.

وسيشهد يوم الأحد المقبل الموافق 20 من الشهر الجاري، بحث ومناقشة رزاعة بنجر السكر من خلال ندوة تنظمها الكلية، كما ناقشنا الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية والأمن الغذائي المصري ومحدودية المياه وزراعة الأرز أيضا، كلية الزراعة تناقش القضايا التي تمس الدولة بوضع الحلو والمقترحات العلمية البحثية الحديثة في مثل هذه الأمور من القضايا.

 

الساعات المعتمدة

- برامج الساعات المعتمدة كيف تسير بالكلية؟

برامج كلية الزراعة بجامعة عين شمس، كلها بنظام الساعات المعتمدة، في الشعبة العربي داخل الكلية يوجد 8 برامج بنظام الساعات المعتمدة مثل " الإنتاج النباتي والحيواني ووقاية النبات وعلوم الأغذية"، ويجد 3 برامج في الشعبة الإنجليزي، منها برنامج البيتكنولوجي.

- وما ردك على وصف تلك البرامج بـ"سبوبة"الجامعات؟

هذا " كلام فارغ".. وعلينا بالنظر لدول العالم وجامعات العالم أجمع الكل يعمل بنظام الساعات المعتمدة، وهو نظام في غاية الأهمية لجودة وتطوير العملية التعليمية، وكل ما يقال هذا لا أساس له من الصحة.

- كيف يتم التعامل مع تكنولوجيا البيوتكنولوجي ؟

كما يقال .. "الحاجة أم الاختراع".. أو "الشاطرة تغزل برجل حمار".. لدينا محدودية في المكان والأراضي والمياه.. وهنا السؤال" إزاى استغل هذه الأماكن المحدودة وتحقيق أقصى استفادة منها؟".. الاستفادة وتحقيق المطلوب استخدام التقنيات الحديثة من خلال أسس بحثية متطورة مثل النانو التكنولوجي والابتعاد عن النظم التقليدية المتأخرة وتحقيق الاستفادة وتحقيق أضعاف الإنتاج منها، وعلى سبيل المثال المياه، والاستخدام التقني الحديث من النانو، وهو لجأ إليه العالم.

 

مراكز البحث

- ماذا عن مراكز الكلية البحثية؟

الكلية هي مركز بحثي في كل المجالات، نعمل بتخصص بحثي في المجالات والتخصصات المختلفة منها "الهندسة الوراثية – زراعة الأنسجة – الفود تكنولوجي – الثروة السمكية "، الكلية لديها المراكز البحثية وتعلم بتنوع في التخصصات لخدمة الدولة.. لدينا أبحاث في تخصص النانو تكنولوجي والكلية تعمل بقوة في هذا الاتجاه.

- ما دوركم في تأهيل المرشد الزراعي؟

المرشد الزراعي مسئولية وزارة الزراعة وهي من تهاونت فيه وبشدة، فأصبح لا دور للإرشاد، والمرشد دور مهم جداً وبنسبة 90% في المجال الزراعي، ومن هنا أناشد وزارة الزراعة بأن تعيد النظر والتفكير في هذا الموضوع من جديد لأنه دور المرشد في غاية الأهمية، الجامعة أو الكلية دوره أن تخرج الطالب والوظيفة هي مسئولية الوزراة مثل وزارت أخرى مثل الصحة وومارسة المهنة من خلالها كالأطباء.. الجامعات بٌح صوتها لعودة الإرشاد وتفعيل دور المرشد الزراعي.. مسئولية الوزارة وليست الجامعات.

 

العزوف الطلابي

- خلال الأعوام الماضية هل ترى أن هناك إقبالا على كليات الزراعة، أم هناك عزوف؟

العزوف كان في الماضي.. أما الآن المشكلة الآن في الإقبال الكبير من الطلاب والأعداد التي تأتي للكلية، فعلى سبيل المثال طاقة الكلية تستوعب 500 طالب ويأتي لها من مكتب التنسيق 2000 طالب وزيادة.. الإقبال سبه وعودة الإقبال على كليات الزراعة هو المشروعات الزراعية القومية التي أطلقها الرئيس السيسي، فعلى سبيل المثال مشروعات الصوب الزراعية بحاجة لـ75 الف من خريجي كليات الزراعة وكذلك الثروة السمكية واستصلاح الأراضي، الشركات تعمل في هذا المجال بعد الاتجاه للمشروعات القومية واهتمام الدولة بها، المشكلة الآن في الأعداد وليست في العزوف.

- ماذا عن نظرة المجتمع للكلية؟

موقف المجتمع من كلية الزراعة، لا أتفق معه، فالكلية كيان من الجامعة بها من حصل على 89% وبها ثلث الطلاب من الحاصلين على 96.8%، والسنة الماضية كانت متوقفة عن 82%، وعن الحاصلين على 50 و60% النظرة الآن اختلفت الطالب يريد العمل والمصلحة والتفكير جيداً في الذي يؤهله لسوق العمل سريعاً.