كشكول : لأول مرة.. «إعلام القاهرة» تجري اختبارا للكفاءة المهنية لطلابها (طباعة)
لأول مرة.. «إعلام القاهرة» تجري اختبارا للكفاءة المهنية لطلابها
آخر تحديث: السبت 14/05/2022 01:55 م أحمد كمال

أجرت كلية الإعلام جامعة القاهرة، اليوم السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢، اختبارا لقياس المهارات المهنية لطلابها بالسنة النهائية الذين على وشك التخرج وذلك في سعيها للتطوير المستمر للعملية التعليمية ومخرجاتها ومتطلبات الاعتماد الدولي لبرامج الكلية.

وصرحت الدكتورة هويدا مصطفى عميدة الكلية، أن هذا الاختبار عبارة عن مجموعة من الاسئلة المصممة لتقيس كفاءة الطلاب من حيث اتقان مهارات مهنة الإعلام التي تعلموها خلال سنوات دراستهم بالكلية والاطمئنان على أنهم أصبحوا بالفعل مؤهلين لمتطلبات سوق العمل وممارسة المهنة، والاختبار يتكون من 50 سؤالا ويتطلب اجتياز الطالب له حصوله على ٦٠% ويمنح الطالب الذي اجتازه شهادة معتمدة من الكلية.

وكانت الكلية قد شكلت لجنة برئاسة الدكتورة هويدا مصطفى عميدة الكلية، وتولت مهام المقرر لها الدكتورة ليلى عبدالمجيد المدير الأكاديمي لوحدة الجودة بالكلية، للإعداد والإشراف على إجراء هذا الاختبار وضمت في عضويتها الأساتذة الذين رشحتهم الأقسام العلمية وهم الدكتورة سلوى العوادلي وكيل الكلية للتعليم والطلاب، والدكتور محمد عتران الأستاذ بقسم العلاقات العامة والإعلان، والدكتور خالد صلاح، والدكتور عادل فهمي الأستاذين بقسم الإذاعة والتلبفزيون، والدكتورة نرمين الأزرق رئيس شعبة الإعلام باللغة الإنجليزية، والدكتورة فاطمة الزهراء السيد، والدكتورة سماح الشهاوي الأستاذين المساعدين بقسم الصحافة، والدكتورة حياة بدر المدرس بقسم العلاقات العامة والإعلان.

واختبار الكفاءة المهنية من بين متطلبات الاعتماد الدولي للكليات، حيث تتقدم الكلية حاليا للاعتماد الدولي من الهيئة الألمانية للاعتماد الدولي (aqas) ويمثل ذلك تميزا لخريج الكلية ويتيح له فرصا أوسع للعمل واستكمال دراسته في مختلف دول العالم دون حاجة لمعادلة شهادته لأنها ستكون معتمدة وفق المعايير الدولية.

وأضافت الدكتورة ليلى عبدالمجيد، أن من بين المهارات التي يقيسها الاختبار اتقان عمليات الانتاج الإعلامي التقليدي والرقمي واستخدام أدواته بكفاءة وتوظيف المستحدثات التكنولوجية وشبكة الانترنت وإجادة المهارات الاتصالية والتعامل مع المعلومات والبيانات لصناعة وانتاج المحتوي الإعلامي، فضلا عن مهارات إجراء البحوث واستطلاعات الرأي والقدرة على تحليل نتائجها وتوظيف وسائط التواصل الاجتماعي بكفاءة ومهنية في العمل الإعلامي، الي جانب مهارات التواصل وادارة الوقت وحل المشكلات والعمل في فريق والمهارات اللغوية والترجمة والسلوكيات الاخلاقية الخاصة بمهنة الاعلام

وأشارت الدكتورة هويدا مصطفى، أنه سوف يتم تقييم التجربة بعد الانتهاء من الاختبار وإعلان نتائجه، وستتظم الكلية بعد انتهاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني حفلا لتوزيع الشهادات على الطلاب الذين اجتازوا الاختبار والاحتفاء بهم، بالإضافة إلى مهارات التواصل وإدارة الوقت وحل المشكلات والعمل في فريق والمهارات اللغوية.

وصرحت عميدة الكلية، أنه بناء على هذا الاختيار يمنح الخريجون شهادة معتمدة من الكلية تفيد بأنهم لديهم مهارات مهنية تسمح لهم بمزاولة مهن الإعلام وأنهم قادرين على تحمل مسئوليتهم الإعلامية في المواقف التي تواجههم أثناء القيام بعملهم وفق المعايير المهنية والأخلاقية للإعلام وقادرين على التصرف وأداء ذلك بكفاءة، كما يمكن للخريج أن يضع هذه الشهادة ضمن الوثائق الخاصة بسيرته الذاتية c.v"" التي يتقدم بها لجهات العمل الحكومية أو الخاصة داخل مصر وخارجها.

وأضافت مصطفى، أنه يحق للطالب الذي لم يوفق في اجتياز الاختبار أول مرة أن يتقدم له مرة ثانية بعد أسبوع، كما ستنظم الكلية ورش عمل مجانية حول بعض المهارات المهنية التي تكشف نتائج الاختبار أن نسبة كبير من الطلاب لم يكتسبوها بالقدر الكافي، ونتائج هذا الاختبار ستكون عاملا مساعدا للكلية لتطوير برامجها الدراسية ومقرراتها وأساليب التعليم والتعلم والتدريب خاصة ما يتعلق بالمهارات المهنية التي تسعى لاكسابها لطلابها وخريجيها.