شوقي : كشف الجهات الداعمة لمشروع تطوير التعليم المصري

الإثنين 16/أبريل/2018 - 09:57 م
كشكول
نورهان عبد الرحمن
طباعة

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن البنك الدولي ليس الجهة الوحيدة التي تدعم تطوير التعليم في مصر، مشيرًا إلى أنه بجانب مبلغ الـ500 مليون دولار الذين قدمهم البنك الدولي لمصر لدعم مشروع تطوير التعليم المصري بمرحلة رياض الأطفال، والمرحلة الثانوية، فإن هناك 170 مليون دولار مقدمين اليابان لدعم تجربة المدارس اليابانية.

 

وأضاف الوزير – خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين بمقر صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية- إم هناك دعمًا آخر مقدمًا من منظمة اليونيسف يسهم في تدريب المعلمين، ودعم من منظمة اليونيسكو لتطوير المناهج، إلى جانب المعونة الأمريكية التي تسهم في برنامج القرائية وتدريب المعلمين وغير ذلك.

 

ولفت الوزير إلى أن كل هذا الدعم جزء منه قروض والجزء الآخر منح، مؤكدًا أنه طالما يوجد فكر حقيقي للتطوير، سيقدم الجميع أيدي المساعدة.

 

وقال شوقي إن البنك الدولي قدر تكلفة تطوير التعليم المصري لمدة 14 عام، حتى تخرج الطلاب الملتحقين بمرحلة رياض الأطفال بـ2 مليار دولار، أي أربعة أضعاف الدعم المقدم من البنك، ومع ذلك فإنه وفقًا لرؤتنا فإن الميزانية المشار إليها لا تمثل سوى ربع المطلوب خلال 14 عامًا.

 

وقال شوقي إن ميزانية الدولة تسهم في تطوير التعليم، ولكن نصيب التعليم في الميزانية أقل كثيرًا من لااستحقاق الدستوري، مطالبا بزيادة ميزانية التعليم، ومشيدًا بدور لجنة التعليم في البرلمان لتوفير الدعم لتجربة تطوير التعليم المصري

ads
هل تؤيد نظام الثانوية العامة

هل تؤيد نظام الثانوية العامة
ads
ads
ads