رئيس التحرير
شيماء جلال

ننشر توصيات أول مؤتمر دولي للهندسة والتقنيات المتقدمة

الجمعة 14/فبراير/2020 - 02:29 م
الدكتور نوبي محمد
الدكتور نوبي محمد حسن
أحمد كمال
طباعة

أعلن الدكتور نوبي محمد حسن عميد كلية الهندسة بجامعة أسيوط، عن ختام وقائع المؤتمر الهندسي الدولي الأول من نوعه في الشرق الأوسط للهندسة والتقنيات المتقدمة والذي نظمته كليات الهندسة من جامعة أسيوط وجامعتي القادسية والمستنصرية العراقيتين، وكذلك كلية الهندسة بجامعة برمنجهام البريطانية.

وذلك برعاية الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط والدكتور كاظم جبر الجبورى رئيس جامعة القادسية، والدكتور حميد فاضل التميمي رئيس جامعة المستنصرية.

والذي انطلقت أعماله فى رحاب جامعة أسيوط يوم الثلاثاء الموافق 11 من فبراير الجاري والتي استمرت على مدار يومين، والذي شهدت جلسته الافتتاحية حضور لفيف من كبار الخبراء ورواد العمل الهندسي من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس، من جامعات أسيوط والعراق وبرمنجهام ومن مختلف الدول العربية.

وفى ضوء ما سبق كشف الدكتور نوبى محمد حسن ان الجلسة الختامية للمؤتمر قد اسفرت عن عدد من التوصيات الهامة والتى اشتملت على ضرورة زيادة أفق التعاون في مجال البحث العلمي من أجل تبادل الخبرات والأفكار والابتكارات العلمية والتركيز علي العمل المشترك للوصول إلي أفضل النتائج العلمية الهندسية، خلق بوابة خاصة لإتاحة الفرص للأبحاث ذات التخصصات النادرة وإمكانية مشاركتها مع الباحثين الآخرين والمؤسسات علي الصعيد العلمي والصناعي.

وكذلك خلق شبكة تواصل ما بين الباحثين من ذوي الاختصاص الواحد والتنسيق فيما بينهم لتعويض النقص في مجال الخبرات والتقنيات والمراجع, وجوب الاهتمام بالأبحاث المتعلقة بتحقيق منظومة خضراء متكاملة لتحقيق بيئة نظيفة خضراء وتوجيه البحوث الهندسية في كافة مجالاتها لتحقيق هذا الهدف, تفعيل البرامج البحثية والاتفاقيات العلمية المشتركة بين الجامعات العراقية و الجامعات المصرية بصورة خاصة والجامعات العالمية بصورة عامة وتبادل الزيارات العلمية بينهم, وتوجيه البرامج البحثية لخدمة المجتمع وحل المشكلات الموجودة وان تكون العملية البحثية منتجة واعتماد البحوث التطبيقية ذات المردود الاقتصادي و العلمي, التوجيه بتعميم هذه التجربة لتشمل عدد أكبر من الجامعات و إقامة المؤتمرات القادمة في دول أجنبية.

وفى السياق ذاته فقد أوضح الدكتور محمد عبدالعظيم وكيل كلية الهندسة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن الجلسة الختامية للمؤتمر تضمنت كذلك تكريم كافة الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس المشاركون بأبحاث واوراق علمية داخل المؤتمر والتي تجاوز عددها الـ220 فى كافة فروع الهندسة من جامعات "تكريت، كربلاء ، بابل، القادسية، المستنصرية، الجامعة التكنولوجية العراقية، برمنجهام، وأسيوط"، والتى تصب فى خدمة الوطن ازدهار الجانب العلمى من خلال توأمة حقيقية مع جامعات عالمية ودولية.

ads