رئيس التحرير
شيماء جلال

"10 سنوات" ثانوية عامة.. 4 أنظمة تعليمية و"الهم واحد"

الأحد 26/يناير/2020 - 12:38 م
كشكول
طباعة

الثانوية العامة، الكابوس فى كل بيت مصرى، هى المرحلة الفاصلة التى تحدد مستقبل الابن أو الابنة، تعلن البيوت المصرية حالة الطوارئ مع وصول الأبناء إلى المرحلة الثانوية، فلا زيارات ولا خروجات، وتجنيد كافة الإمكانات المادية للأسرة وتوظيفها لخدمة ابن مرحلة الثانوية العامة.

مع تولى الدكتور طارق شوقى وزارة التربية والتعليم ، وعد أولياء الأمور  بأن ينتهى  بعبع الثانوية العامة، وأن تصبح مرحلة دراسية قائمة على قياس مهارات الطالب، وأن يكون نظام التعليم بأكمله قائما على الإبداع يتسمتع خلاله الطالب وهو يجنى تراكما معرفيا.

فى السطور التالية نرصد تطور نظام الثانوية العامة بداية من التحسين وحتى نظام التعليم الجديد.

البداية كانت 1994 فى عهد الدكتور حسين كامل بهاء الدين، وزير التربية والتعليم حينها، شهدت الثانوية العامة تحولاً في الدراسة في الثانوية إلى النظام الممتد بين العامين الثاني والثالث الثانوي، وكانت الدراسة تتم بموجب مواد إجبارية وأخرى اختيارية، بالإضافة إلى نظام "التحسين" الذي يتيح للطلاب تحسين درجاتهم.

واخترع  بهاء الدين نظاما للثانوية العامة يعتمد على إلغاء فكرة شهادة السنة الدراسية الواحدة (السنة الثالثة)، واستبدالها بشهادة السنتين (السنة الثانية والثالثة)، ومن خلال جمع درجاتهم معًا يتم تحديد المجموع الكلى لطلاب الشهادة الثانوية، والتى تحدد مصيره فيما بعد، من حيث اختيار الكلية التى تلائم هذا المجموع.

كان النظام ينقسم ما بين الشعبة الأدبية، وشعبة علمى رياضة، وعلمى علوم، وكل منها له المواد التى يتخصص فى دراستها مع وجود بعض المواد المشتركة بين الشعب المختلفة.

النظام أيضا  ابتكر نظام لتحسين الدرجات، حيث يقوم الطالب بدخول الامتحان أكثر من مرة (4 مرات فى مواد الصف الثانى، و2 فى مواد الصف الثالث) لتحسين مجموع الدرجات، وهو النظام الذى رأينا معه طلابا زادوا عن الـ 100% بإضافة درجات مواد المستوى الرفيع التى كانت تضاف كلها للمجموع، وليس فقط درجات ما بعد درجة النجاح فى النظام الذى تلاه.

فى العام 1996 تم إلغاء نظام حسين كامل بهاء الدين، وجاء الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء الأسبق، بقرار إلغاء النظام الممتد وظلت الثانوية العامة تدرس بنظام العامين وبنظام الأدبي والعلمي.

وظلت الثانوية العامة عبارة عن عامين فقط  حتى عام 2012، وفي 2013 بدأ العمل بنظام جديد للثانوية العامة، وتم إلغاء نظام العامين، لتكون الثانوية العامة  عام واحد فقط  مع وجود 3 شعب أدبى وعلمي علوم، وعلمي رياضة. 

فى 2018 أصدر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الحالي، أصدر قرارا بتطوير الثانوية العامة من خلال نظام يعتمد في الأساس على حصول الطالب على مجموع تراكمي في الثانوية العامة بسنواتها الثلاثة أسوة بالجامعات، وأنَّه ليس من المنطق أن يحدد مصير الطالب بناءً على سنة واحدة.

ads