رئيس التحرير
شيماء جلال

"ومن الحب ما قتل".. أم تخنق أولادها وهي تغني لهم

الخميس 23/يناير/2020 - 09:35 ص
أرشيفية
أرشيفية
منة الله عبدالرحمن
طباعة

أثارت أم الجدل والرأي العام في أمريكا، بعدما قامت بقتل أطفالها الثلاثة، وهي تغني لهم قبل النوم، وذلك بدون سبب واضح.

حيث بدأت «راشيل هنري» البالغة من العمر 22 سنة بقتل أوسط أطفالها، طفلة لم تتجاوز السنة الواحدة، بوضع يدها على فمها وخنقتها حتى الموت والطفلة تقاوم لكن دون فائدة، مما أصاب أخوها الأكبر بالفزع وحاول ضرب الأم وهو يصرخ "لا" لتبتعد عن شقيقته لكنه فشل.

أخذت راشيل الطفلة وألقتها في الجزء الخلفي من المنزل ثم ركضت لتلحق بابنها، وفي تلك اللحظة طرق بعض الأقارب الباب في زيارة مفاجئة، لكن راشيل أخبرتهم بأنها ستذهب لوضع ابنها في الفراش لينام.

جلس الأقارب في غرفة المعيشة وصعدت الأم المجرمة إلى الطابق العلوي مع ابنها لتخنقه هو الآخر وتقتله في صمت، حاول الطفل البالغ من العمر 3 سنوات مقاومتها بقرصها وخدشها، لكنه لم يستطع وفارق الحياة.

بعد ذلك انطلقت لتبحث عن طفلتها ذات الـ7 أشهر فقط لترضعها ثم وضعت يدها على فمها لتمنعها من البكاء أو الحركة حتى ماتت الطفلة، تقول راشيل للمحكمة أنها "كانت تغني لأطفالها تهويدات النوم أثناء قتلهم". 

الجدير بالذكر أن المتهمة لم تصرح بأي سبب واضح للصحافة أو المحكمة عن قتل أطفالها وبدت في حالة غريبة، وقد رجح الأقارب في تصريحاتهم للشرطة أن سبب فعلتها هو إدمانها على مخدر الميتافيتامين.

 

الكلمات المفتاحية

ads