رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس جامعة الأزهر: الإقبال على التصويت يعكس وطنية ووعي الشعب

الثلاثاء 27/مارس/2018 - 04:31 م
كشكول
محمود علي
طباعة

تفقد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة،  اليوم كليات فرع طنطا، حث خلالها أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب على المشاركة بالانتخابات الرئاسية، مشيدا بمستوى المشاركة الإيجابية للشعب المصري العظيم في الانتخابات الرئاسية، خلال اليوم الثاني للتصويت، والتي تعكس ما يتمتع به من وعي ومسؤولية وطنية، وحرص على استكمال الطريق الصحيح للاستقرار والتنمية.

وعقد رئيس الجامعة  لقاء مفتوحا مع الطلاب بحضور الدكتور محمد أبو هاشم، نائب رئيس الجامعة لفرع طنطا، والدكتور طارق سلمان، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وعمداء كليات فرع طنطا، الدكتور أحمد عجيبة، عميد كلية أصول الدين، والدكتور سامي هلال، عميد كلية القرآن الكريم، والدكتور عبد الحكيم الشرقاوي، عميد كلية الشريعة والقانون، وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والموظفين والطلاب بفرع طنطا.

ورد فعلى الدعوات التي تنطلق بين الحين والآخر والتي تطالب بفصل الكليات النظرية عن العملية بالأزهر بقوله: إن الأزهر هو الحصن الذي تعتصم به الأمة عندما يتفشى الجهل، وهو كعبة العلم، يأتيه طلاب العلم من كل أنحاء الدنيا، لأنه يعنى الوسطية والاعتدال والحب والتسامح، مؤكدا أن الجامعة ناجحة في الكليات النظرية والعملية أيضًا، وهذا ما أقره وفد التصنيف الأفريقي الذي زار الجامعة خلال العام الماضي.

وتابع: أقول لمن يردد تلك الشائعات المغرضة: ألا تعلم أن عمر جامعة الأزهر الآن ألف وثمانية وأربعين عامًا، وأنها تشتمل على 359 برنامجًا أكاديميًا في مختلف العلوم والمعارف الدينية، والإنسانية، والعلمية والطبية، ولها ثلاثة أفرع رئيسية؛ الأول في القاهرة، والثاني والثالث في جنوب وشمال مصر، وأنها تشتمل على 87 كلية، و٢٣ مدينة جامعية، بها ١٧ ألف عضو هيئة تدريس، و١٤ ألف موظف، إضافة لخمس مستشفيات جامعية موجودة في مختلف محافظات الجمهورية، ويدرس بها من طلاب العلم في العام الدراسي الحالي نحو 650 ألف طالبٍ، وأكثر من 33 ألف طالبٍ من دول العالم المختلفة، يمثلون 107 دول.

وأوضح أن الجامعة الآن لديها ٨ كليات حاصلة على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، من بينها كلية القرآن الكريم بطنطا، وهناك عشر كليات أخرى ستلحق بالكليات التي تم اعتمادها قريبا، مؤكدا: ونحن في جامعة الأزهر ماضون نحو التمييز العلمي، انطلاقا من أن ديننا الحنيف يدعونا للجودة وتوثيق الأعمال الجيدة، والحديث الشريف يقول: "إن الله يجب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه".

ولفت إلى أن حدة الشائعات تزداد لأهداف مغرضة خبيثة لأن جامعتنا العريقة تتقدم وتتوسع بمختلف المحافظات، ولذلك يتوجه ضعاف النفوس من أصحاب الأجندات الخاصة من أجل محاولة النيل منها، مطالباً منتسبي الجامعة بالانتباه وعدم الانسياق وراء الشائعات، مذكرا بقول الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا"، مشددا على أن الشائعات سبب لهدم أي أمة أو كيان.

 

 

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads