رئيس التحرير
شيماء جلال

بعد 4 أعوام.. حبل المشنقة ينقل مغتصب "طفلة البامبرز" إلى الدار الآخرة

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 12:15 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

شهدت محافظة الدقهلية، في مارس 2016، جريمة بشعة من نوعها، بغتصاب طفلة تدعي"جنا"، في الواقعة الشهيرة بـ"اغتصاب طفلة البامبرز"، والتي لم يتعدِ عمرها عام و 8 أشهر فقط.

اليوم 11 ديسمبر 2019، شهد تنفيذ حكم الإعدام في حق المتهم "إبراهيم محمود"، البالغ من العمر 35 عامًا، الذي الصادر من محكمة جنايات المنصورة الدائرة الحادية عشرة، برئاسة المستشار مختار مختار شلبي.

تعود أحداث الواقعة إلى 24 من شهر مارس 2016، وذلك عندما تقدمت والدة الطفلة "جنا" ببلاغ تتهم فيه "إ.م"، بخطف ابنتها من الشارع من أمام منزلها واغتصابها داخل حجرة مهجورة أمام منزله، وترك الطفلة لأمه وفر هاربًا، وأخذتها أمها بصحبة جيرانها من منزل الجاني تنزف دماً ونقلتها للمستشفى للعلاج، وهي الوقائع التي اعترف بها المتهم أمام النيابة.

كان مدير أمن الدقهلية، اللواء أيمن الملاح، تلقى إخطارًا ببلاغ لمركز شرطة بلقاس، يفيد بتحرير "نهى"، 29 عامًا، ربة منزل، محضرا تتهم فيه إبراهيم محمود، 35 عاما، عاطلا، بالتعدي جنسيا على ابنتها، التي لم يكن عمرها يتجاوز العامين، ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد، ونقلت على إثره إلى المستشفى. وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم واعترف بارتكاب الواقعة، وبإحالته للجنايات أصدرت حكمها بالإعدام وأيدته محكمة النقض.

ads