رئيس التحرير
شيماء جلال

استشاري: هذه الأمراض قد تؤدي للانتحار

الخميس 05/ديسمبر/2019 - 05:41 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

قال الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، إن الشخص المصاب بالأمراض النفسية قد تظهر عليه الكثير من العلامات التي يجب على من يعيش معه الانتباه لها وسرعة التوجه به إلي طبيب نفسي لبدء العلاج.

وأشار"فرويز" إلي أن الاكتئاب السوداوي من أخطر الأمراض النفسية التي تؤدي إلى الانتحار، ويعرف بأنه "الاكتئاب العقلي"، وهو نوع من أنواع الاكتئاب العظمى، الذي يتسم بالنظرة السوداوية، مشيرآ إلي أنه يؤثر على عمل المصاب و دراسته وعلاقاته الاجتماعية، ويصيب الفرد في حالة تعرضه إلى ظروف نفسية قاسية، مما تجعل الأفكار السلبية البائسة تسيطر على تفكيره وفي هذه الحالة يكون هذا الشخص خطرا على نفسه وعلى أفراد أسرته أو من يعيش معه.
وأكد إستشاري الطب النفسي، أن مرض الفصام واحد من الأمراض التي يؤدي إلى الانتحار، مؤكدآ أنه إذا لم يتوجه المصابون به للعلاج، في الغالب يكون مرضى الفصام انطوائين ومنعزلين عن المجتمع وعن أسرهم ولا يفضلون الاختلاط كثيراً في العمل أو التجمعات، قائلآ:"يكون المريض بهذا المرض أكثر عرضة للهلاوس السماعية التي تتمثل في سماع همسات وأصوات لأشخاص غير موجودين وأوامر من مجهولين لتشجيعهم على الانتحار في بعض الحالات"، كما ينصح بالاهتمام بالمريض بشكل خاص في هذه الفترة. 
أوضح"فرويز" أن مرض الوسواس القهري هو كذلك واحد من الاضطرابات النفسية التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الانتحار، موضخآ أن الوسوسة تؤدي في الغالب إلى الشك والتوهم بالمرض وعند تملك فكرة معينة على عقله لا يستطيع السيطرة عليها خاصة الأفكار السلبية.
 وأكد الإستشاري، أن الكثير من المرضى الذين يعانون من الأمراض العضوية المزمنة والقاسية، مثل السرطان أو الإيدز والأمراض الخطيرة معرضون كذلك لاضطرابات نفسية شديدة في مراحل العلاج المختلفة، مؤكدآ أن المريض العضوي يتأثر بالحالة النفسية خلال تلقيه العلاج بشكل كبير، لذلك يجب مراعاة الحالة النفسية للمريض العضوي خاصة في فترة العلاج حتي لا تتملك الأفكار السلبية إلى عقله وتتراجع حالته الصحية.

ووفقا للإحصائيات منظمة الصحة العالمية، يموت شخص كل 40 ثانية منتحرًا، ومقابل كل شخص منتحر يوجد أكثر من 20 شخصًا حاولوا الانتحار، ويبلغ عدد المنتحرين سنويًّا 800 ألف منتحر.




الكلمات المفتاحية

ads