رئيس التحرير
شيماء جلال

آليات وتأثير الإعلام الموجه.. ندوة بكلية الدراسات الإسلامية للبنات بالأزهر

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 06:04 م
كشكول
محمود علي
طباعة

نظّم قسما الصحافة والنشر والعلاقات العامة والإعلان، بكلية الدراسات الإسلامية للبنات، اليوم الاثنين، ندوة بعنوان "الإعلام الموجه.. الآليات و التأثير"، حاضر فيها الأستاذ الدكتور رضا عبدالواجد أمين، وكيل كلية الإعلام بالجامعة، والدكتورة دعاء عبدالحكم الصعيدي، المدرس بقسم الصحافة، وأدار الندوة الأستاذ الدكتور محمد وهدان، رئيس قسم الصحافة والنشر بالكلية، وذلك في إطار الموسم الثقافي للقسمين.

وتحدث الدكتور رضا أمين عن أهداف الرسالة الإعلامية، ومنها يمكن تحديد إيجابيات وسلبيات الإعلام، مشيرًا إلى أن الإعلام الموجه هو أحد أدوات الاستعمار الحديثة التي تعمل على التلاعب بالعقول واحتلال الشعوب من خلال آلات التصوير بدلَا من فوهات البنادق.

وأكد أمين أن الوسائل الإعلامية الموجهة بعضها يمارس الموضوعية الشكلية؛ لكنها في الحقيقة تتلاعب بعقول الجمهور الموجهة إليه، لافتًا إلى أن صنّاع الميديا يقومون بدراسة الرأي العام قبل توجيه الرسالة الإعلامية للشعوب المخاطَبة.

وأضاف وكيل كلية الإعلام أن تأثير الإعلام الموجه يرتبط بمدى وعي وثقافة الشعوب الموجه إليها، ودور الدولة والإعلام المحلي في التوعية والتثقيف للحد من خطر تزييف الوعي لتأثير ذلك على القضايا الوطنية.

وفي السياق ذاته، تحدثت الدكتورة دعاء الصعيدي عن تاريخ الإعلام الموجه وآلياته وتأثيره، ودور الأزهر الشريف في مواجهة حملات الخداع تاريخيًا، ومن بينها الحملة الفرنسية على مصر، وكذلك علمائه قديمًا وحديثًا ودورهم في التوعية وكشف التزييف ومحاولات الخداع.

وأكدت الصعيدي أن مواجهة الإعلام الموجه تكون من خلال امتلاك إعلام مضاد وقوي، وتطوير الأدوات الإعلامية، وفي مقدمتها الوسيط الثقافي المتمثل في اللغة القوية اللازمة، مشيرة إلى التجربة الأزهرية المتميزة في مرصد الأزهر الذي يخاطب العالم بسبع لغات مختلفة.

وفي ختام الندوة، أشار الدكتور محمد وهدان، إلى جهود جامعة الأزهر في تقديم أجيال من الإعلاميين المثقفين في شتى الميادين، كما تم تكريم عدد من الطالبات المتميزات، وإهدائهن شهادات شكر وتقدير

الكلمات المفتاحية

ads