رئيس التحرير
شيماء جلال

توقف قلبها عن النبض.. مدرسة بالشرقية تعاقب طالبة لتأخرها عن الطابور

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 01:00 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

وجهت أسماء علي عبدالله ، ولي أمر إحدى الطالبات بمدرسة "الجديدة" الإعدادية بنات التابعة لإدارة منيا القمح، شكوى ضد إدارة المدرسة، على خلفية التنمر وإهانة الطالبة حلا شادي علي عبدالله حسن الطالبة بالصف الأول الإعدادي، أمام زميلاتها.

وأشارت "عبدالله" في شكواها، إلى أن إدارة المدرسة عاقبت"حلا" أمس الأحد، بإجبارها على الجري في فناء المدرسة  11 مرة تحت أشعة الشمس المحرقة، أمام جميع الطلبة والمدرسين، لافتة إلى أن سبب العقوبة هو تأخرها عن حضور الطابور.

وأكدت في شكواها أن هذه العقوبة تسببت في توقف قلب حلا عن النبض، وانخفاض حاد في الدورة الدموية، بالإضافة إلى تعرضها لضربة شمس، نظرًا لضعف وزنها ومعانتها من فقر الدم.

وأوضحت عمة"حلا" أن إدارة المدرسة تستخدم تلك الأساليب بصورة يومية لمعاقبة الطالبات بالمدرسة، ما يُسبب أذى نفسي وصحي للطالبات، قبل أن توضح العمة موضحه أن ابنة شقيقها ترفض الذهاب الى المدرسة مرة أخرى، وترفض التعليم نهائياً".

من جانبه، أكد رمضان عبدالحميد، وكيل أول وزارة التعليم بالشرقية، فتح تحقيق في الواقعة من جانب الشئون القانونية بالمديرية، منوهًا بأنه إذا ما تبين صحة الواقعة سيتم اتخاذ أشد الإجراءات القانونية تجاه المتسببين في ذلك.

ads