رئيس التحرير
شيماء جلال

6 كوارث تسببها "خناقات الأبوين" أمام الأبناء

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 11:23 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

قالت الدكتورة هايدي المصري، أخصائي تربية الأطفال، إن هناك كارثة تؤثر على نمو وتطور شخصية الطفل وتؤثر أيضًا في سلوكه وهي"الخناق"، مؤكدة أن تشاجر الوالدين أمام أعين الأطفال والمراهقين والبالغين يؤثر على النمو والتطور ويتسبب في ضرر نفسي طوال حياتهم.

وأوضحت "المصري" أن خناق الوالدين تأثيرات على الأبناء وتتمثل في:

١- إحساس بعدم الأمان وقد يؤدي إلى كوابيس أو تبول لا إرادي ومشاكل أخرى كثيرة.

٢- إحساس الطفل بالذنب وكأنة هو سبب المشكلة أو المطلوب منه حلها.

٣- في المستقبل يرفض فكرة الزواج وبيعقد منها.

٤- يكرر الطفل مع أصحابه أو أخواته نمط الخناق الذي يشاهده بالمنزل، سواء تضمن هذا عنف لفظي أو جسدي "طفل عنيف وغير متزن نفسيا".

٥- طفل جبان ولديه شعور بالخوف، غير واثق  بنفسه وليس لدية قدره للتعامل أو المواجهة في المواقف الصعبة لأنه دائماً لديه شعور بالخوف من العقاب والخناق وأكثر هذه المشاكل تظهر في وقت المراهقة.

6- يفقد عامل الأمان.

وأشارت أخصائي التربية، إلى أن هناك طريقتين لحل هذه المشاكل وهم:

1- ممنوع الخناق أمام الأطفال، وإن لم تكن فعلاً قادراً على حل الخلاف والعمل على وسيلة تواصل أفضل، فلابد أن تكون المناقشة بين الوالدين في غرفة مغلقة عليهما لعدم تأثر الأبناء بهذه الخلافات.

2- ممنوع استمالة الطفل لطرف ضد الآخر أو استخدام الأطفال وسيلة للضغط على الطرف الآخر أو جعله جزء من المشكلة بأي شكل.

الكلمات المفتاحية

ads