رئيس التحرير
شيماء جلال

"المرض النفسي أشد من العضوي" حملة لمواجهة الانتحار

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 09:37 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

أطلقت دار الافتاء، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حملة لمواجهة ظاهرة الانتحار التي تكررت خلال الفترة القليلة الماضية، كان آخرها إلقاء طالب بكلية الهندسة بنفسه من أعلى برج القاهرة، وحالة أخرى بمترو أرض المعارض.

وتضمن الحملة هاشتاج "#حملة_التوعية_ضد_المرض_النفسي، #المرض_النفسي_أشد_من_العضوي"، مشيرة إلى قوله تعالي في كتابه الكريم: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا).

وذكرت دار الافتاء أن الانتحار حرامٌ شرعًا؛ لما ثبت في كتاب الله، وسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وإجماع المسلمين؛ قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا﴾ [النساء: 29]، وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» متفق عليه.

وبينت، أن المنتحر واقع في كبيرة من عظائم الذنوب، إلا أنه لا يخرج بذلك عن الملَّة، بل يظل على إسلامه، ويصلَّى عليه ويغسَّل ويكفَّن ويدفن في مقابر المسلمين؛ قال شمس الدين الرملي في "نهاية المحتاج" (2/ 441): [(وغسله) أي الميت (وتكفينه والصلاة عليه) وحمله (ودفنه فروض كفاية) إجماعًا؛ للأمر به في الأخبار الصحيحة، سواء في ذلك قاتلُ نفسِهِ وغيرُه].

الكلمات المفتاحية

ads