رئيس التحرير
شيماء جلال

"هاجر".. فتاة أفتخر بها والدها وأثبتت أنها سنده بالحياة

الجمعة 22/نوفمبر/2019 - 06:44 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
هاجر بنت محافظة الإسماعيلية، تبلغ من العمر 23 عامآ، تربت في أسرة متوسطة الحال، واستطاعت أن تحقق حلمها وحلم أسرتها وتخرجت وحصلت على مؤهل عالي بكالوريوس تجارة، ولكن كان دائماً يراودها فكره أن"مش لازم تخلف ولد عشان يكون ليك الظهر والسند".

هاجر دائماً كانت تسمع حديث أبيها عن صعوبة الحياه، وأنه يواجه مشاكل كثيرة في عمله، فقررت منذ ذلك اللحظة أن تقوم بمساعدته، وتصبح يده اليمني التي يتحرك بها.

فتوجهت"هاجر" مع أبيها بمكان عمله بميدان شامبليون بمحافظة الإسماعيلية، ووقفت معه على السيارة التي يبيع عليها مفروشات، ف أصبحت تبيع مفروشات جميله رغم صغر مساحة السيارة، ولكنها أرادت أن تخفف الحمل علي أبيها. 

ولكن لم تكتفى بهذا فقط، بل تقوم بتحميل البضاعه يوميآ فى السيارة وتوصيل المفروشات لأي مكان مع والدها، ولكن أرادت أن توسع مشروع أبيها، فقامت بعل جروب على "الفيس بوك"وكبر المشروع وجاء لأبيها طلبات أونلاين، لأن هاجر دائماً كانت تهتم بمفروشات العرائس التي تتميز بخامه عاليه الجودة وبسعر يناسب تجهيزات العرائس. 

أفتخر بها والدها، وأثبتت له أنها كونها ك بنت قادره علي أي عمل، وتكون له الظهر والسند في الحياة.
"هاجر".. فتاة أفتخر بها والدها وأثبتت أنها سنده بالحياة
"هاجر".. فتاة أفتخر بها والدها وأثبتت أنها سنده بالحياة
"هاجر".. فتاة أفتخر بها والدها وأثبتت أنها سنده بالحياة
"هاجر".. فتاة أفتخر بها والدها وأثبتت أنها سنده بالحياة
ads