رئيس التحرير
شيماء جلال

كيف تقي طفلك من أشرس 4 أمراض تهدد حياتهم

السبت 02/نوفمبر/2019 - 01:09 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة

يواجه طلاب المدارس خلال الفترة الراهنة، تهديداً كبيراً يتمثل في انتشار الأمراض والأوبئة بصورة مفزعة، حيث انتشار بعض الحالات المصابة بمرضي الالتهاب السحائي والتيفويد.

ومن خلال التقرير التالي يستعرض "كشكول" أهم الأمراض وطرح علاجها:

الالتهاب السحائي

الالتهاب السحائي "الحمي الشوكية"، هو التهاب في الأنسجة المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي والتي تُسمى بالسحايا، حيث أنه مرض معدي ينتقل عن طريق الهواء أو اللمس

وفيما يتعلق بالأعراض، فقد تتشابه أعراض الالتهاب السحائي المبكرة مع أعراض الإنفلونزا العادية، وقد تتطور الأعراض على مدار ساعات أو بضعة أيام، وتتضمن الأعراض المحتملة في أي فرد تجاوز عمره عامين وهي:

1 - الشعور بصداع شديد يبدو مختلفًا عن الصداع العادى، ويكون مصحوبًا بالغثيان أو القئ.

2 - حساسية من الضوء.

3 - الارتباك أو صعوبة التركيز.

4 - نوبات النعاس أو صعوبة الاستيقاظ .

5 - حمى شديدة مفاجئة.

6 - تيبس الرقبة.

7 - الكسل أو الخمول.

8 - سوء التغذية.

9 - تيبس جسم الرضيع ورقبته.

وحول طرق العلاج، لإنها تختلف حسب كل نوع منها، فإذا كان النوع "بكتيري"،  فيجب معالجته في الحال، وذلك باستخدام المضادات الحيوية، عن طريق الوريد وأحيانًا الكورتيكوستيرويدات، إذ يساعد ذلك على ضمان التعافي وتقليل خطر الإصابة بالمضاعفات، مثل تورم الدماغ، والنوبات.

أما اذا كان التهاب السحايا" فيروسي"، فالعلاج يكون عن طريق:

1- الراحة في الفراش.

2- تناول الكثير من السوائل.

3 - أدوية الألم التي تصرف دون وصفة طبية للمساعدة على خفض الحمى والتخفيف من آلام الجسم.

بينما تتمثل طرق الوقاية في:

1- المحافظة على النظافة الشخصية ، والابتعاد عن الحيوانات الاليفة المصابة بالعدوى، لأنه من السهل انتشار العدوي.

2- تغطية الفم والأنف عند العطاس بمنديل ورقي يتم التخلص منه في سلة المهملات .

3- الغسيل الجيد للأيدي بالماء والصابون السائل (الافضل توفيره في دورات المياه).

4- التهوية الجيدة للفصول تجنب الازدحام.

5- التطعيمات الوقائية ضد المرض نفسه  في نفس اماكن المتوقع منها انتشار عدوي.

الحصبة

الحصبة هي من الأمراض المعدية التي تصيب الأطفال، وتأتي من خلال فيروس يقتحم جسم الطفل من خلال دخول هذا الفيروس من الأنف والحنجرة، وكانت الحصبة من الأمراض الشائعة للغاية، ولكن الآن يتم منعها بسهولة من خلال اللقاحات، ويشار إلى الحصبة أيضاً باسم أخر "الروبيولا" ويمكن أن تكون خطيرة جداً، وأحياناً قد تكون قاتلة لجميع الأعمار.

فيما يتعلق بأعراض الإصابة، فتتمثل في:

1- السعال.

2- سيلان الأنف.

 3- التهاب العيون.

 4- حمى.

5- التهاب الحلق.

6- طفح جلدي وبقع حمراء.

7- البقع البيضاء الصغيرة على خلفية بقع حمراء تظهر على البطانة الداخلية للوجنتين.

وحول إجراءات الوقاية فهي:

1- عزل المرضى عن الآخرين لمدة أربعة أيام من بداية ظهور الأعراض علي الطفل قبل الطفح الجلدي وأربعة أيام من بعده.

2 - الحصول على التطعيم في أقرب وقت ممكن، فالتطعيم ضد مرض الحصبة يعطى بشكل عام كلقاح مدمج في "تطعيم ثلاثي" (MMR) يشمل، أيضا، لقاحين ضد مرضيّ الحصبة الألمانية / الحُمَيْراء (Rubella) والنكاف (Mumps).

 

التيفويد

حمي التيفود هي حمي بكترية ومرض ينتشر بين الأطفال ويصابون به نتيجة الغذاء والماء الملوث أو العيش بالأماكن الملوثة، أوم من خلال التتقرب والأتصال المباشر بالأشخاص المصابيين ببكتيريا التيفود،

فيما يتعلق بأعراضه، فهي:

1- الشعور بالتعب والخمول.

2- الشعور بالصداع.

3- القيء.

4- الشعور بآلام البطن.

5- الإصابة بالإسهال أو الإمساك.

6- ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

وفيما يتعلق بطرق الوقاية، فهي:

1- يجب توخّي الحذر من تناول الأطعمة الملوثة.

2- الحفاظ علي النظافة الشخصية.

3-  أخذ التطعيم ضد التيفويد.

4- الأهتمام دائماً بالتوعية الصحية.

5- تناول مياه  شرب نظيفة.

6- لقاحات للوقاية من مرض التيفويد.

7- غس الأيدي جيداً بالماء الساخنه والصابون لمده لاتقل عن 30 ثانيه  قبل تناول الطعام وبعده ايضاً.

8- الحفاظ علي النظافة المنزلية بإستمرار.

9- عدم إستخدام الأدوات الشخصية الخاصه بالأخرين.

الجدري

مرض الجدري هو فيروس ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، ويكون على شكل بثور وطفح جلدي يظهر على جلد المريض، ثم يتكون على البثور ما يُشبه القشور، ثم تسقط عن الجلد وتسبب تكون ندوب وآثار تشوه منظر الجلد.

ظلّ مرض الجدري سبباً من أسباب التشوه والموت حتى وُجد لقاح ضد الجدري في عام 1796م، حيث أوجده الطبيب الإنجليزي "إدوارد جينر"، واختفى المرض فعلياً من أمريكا الشمالية وأوروبا بعد استخدام هذا اللقاح، ومع أواخر عام 1967م نظمت منظمة الصحة العالمية حملة للقضاء على المرض، والحد من التشاره بين الناس، ونجحت الحملة فعلياً في عام 1980م.

أعراضه:

1 - الشعور بالتعب والإرهاق.

2 - ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.

3- ظهور طفح شديد على الجلد.

4- تبدأ الأعراض بالظهور بشكل عام بعد 12 يوما من الإصابة بالفيروس.

من بين أعراض الجدري الأولية: ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم، شعور بالتعب، أوجاع في الظهر والرأس.

طرق الوقاية:

1- عدم الأقتراب من الأشخاص المصابيين بالجدري، والابتعاد عنهم مسافة ستة أقدام على الأقل، خصوصاً أن الفيروس ينتقل عن طريق استنشاق الهواء الملوث بالفيروس.

2- عدم استخدام أدوات المصاب الشخصية كـ فرشاة الأسنان أو المناديل القماشية الخاصة به أو ملابسه، وعدم النوم في فراشه، وعدم أستخدام المنشفة الخاصه به.

3- أخذ التطعيم ضد المرض، وذلك بأخذ حقنة في العضل، ويُعطى هذا المطعوم عادةً في فترة الطفولة.

4- تقوية مناعة الجسم بالتغذية الجيدة، وتناول مضادات الأكسدة والعسل بشكلٍ يومي.

5- تجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان.

ads