رئيس التحرير
شيماء جلال

"عفش عروسة".. توريدات الأبنية التعليمية تثير الجدل بـ"هضبة الأهرام"

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 02:22 م
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة

تسبب بيان بمستلزمات منزلية وجهتها الأبنية التعليمية إلى مدرسة هضبة الأهرام الرسمية المتميزة لغات، التابعة لإدارة الهرم التعليمية، بحالة من الجدل والاستغراب، خاصة في ظل افتقار المدرسة لمقاعد "ديسكات" الأمر الذي نتج عنه اللجوء إلى فترة مسائية.

البحث عن فصل آدمي

وكشف الكاتب طارق عزت عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ما يفيد بوجود قائمة تحتوي على ما أسماه "عفش عروسة"، ضمن بعض المستندات الخاصة بالمدرسة قد رصدت أكثر من 14 ألف جنيه، في توفير بوتجاز، وثلاجة، وأنبوبة، ومكواه، وغيرها من المستلزمات الخاصة بالمطابخ، في وقت تعاني المدرسة من أزمة في توفير مقاعد الطلاب.

وقال "عزت" في رسالة وجهها إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم: "يعاني طلاب المدرسة على تحقيق أمنياتهم وحياتهم بل وحقهم في الجلوس على مقعد داخل فصل آدمي، ولكن مع الكثافة العالية وفتح أبواب التحويلات على مصراعيها والتحميل على المدرسة بزيادة الأعداد جعل الحلم مستحيل، فلا يوجد ديسكات أو فصول لاستيعاب الأعداد".

توريد مستفز

وتابع:" "ما زاد الطين بلة أن أولياء الأمور وقع بأيديهم مستندات عن توريد كمية كبيرة من مستلزمات المدرسة للمجالات "صناعي وتغذية وملابس" من خلال عمل مناقصة تمت من قبل الهيئة العامة للأبنية التعليمية، ولكنها كانت بصورة استفزازية لهم حيث ارتفعت الأسعار لجميع المستلزمات ونراها دقيقة في الاختيار بما يفيد أن الذي اختارها كان يهدف لإنشاء مصنع متميز وليس وسائل تعليمية للطلاب".

مستلزمات أم مقاعد؟

وتساءل: هل المستلزمات والأدوات أهم من المقاعد والفصول ؟!، مضيفاً: "لا نهدف بالتقليل من وجود المستلزمات وأهميتها، لكن كان الأهم مقاعد وفصول للطلاب فدائماً الأهم فالمهم".

واختتم تساؤولاته قائلاً: من المسئول عن مثل هذه المناقصات؟، هل تعمل قطاعات وزارة التربية والتعليم في خطوط متوازية ولا تلتقي وتناقش وتتحاور للوصول للاستخدام الأمثل الميزانيات؟ من المستفيد من هذه المناقصات وفي هذا التوقيت ؟

مفيش مدرسين ولا أمن

في حين قالت أماني الشريف، أدمن جروب اتحاد المدارس التجريبية، إن الأمر مهزلة بكل أشكالها، لافتة إلى أن الوزارة تقوم تقوم بتجهيز العروسه قبل ما تجيب الفرش والأثاث والمقاعد والصيانة والكهرباء والصرف.

وتابعت: "مش متخيلة أن مدرسة مافيهاش ديسكات ولا أمن ولا مدرسين يهتموا الأول بفرش حجرات الأنشطة، وبالمبالغ المبالغ فيها زي اللي مرفقة دي"، مشددة:" الهضبة المتميزة قائمة على التبرعات مع قبول ملفات التحويل المشروط بدفع ألف جنيه".

 

 

 

ads