رئيس التحرير
شيماء جلال

رئيس جامعة جنوب الوادي عن "تعيين المعيدين": لماذا تعتبرون الجامعة وظيفة للمتعطلين؟

الأربعاء 23/أكتوبر/2019 - 05:03 م
الدكتور يوسف الغرباوي
الدكتور يوسف الغرباوي
أحمد كمال
طباعة

قال الدكتور يوسف غرباوى رئيس جامعة جنوب الوادى، إن مقترح المجلس الأعلى للجامعات بخصوص تعيين المعيدين، تأخر كثيرا لكونه يمثل علاج لداء كبير فى نظام التعليم الجامعى المصرى، ومنها سفر المعيدين للخارج للحصول على ماجستير ودكتوراه ولا تعود لأرض الوطن مرة أخرى، ويستمر فى تقديم اجازات وفى نفس الوقت يشغل الدرجة، وبالتالى أصبح لدينا درجات مشغولة ولكن على أرض الواقع لا تفيد الجامعة.

وأضاف غرباوى، في تصريحات صحفية، أن أعضاء هيئة التدريس الذين يسافرون للعمل بالخليج القانون حددها بمدة معينة للتعاقد، ولكن يتم التحايل على ذلك من خلال تقديم أوراق كمرافق لزوجته ويحصل على اجازة وجوبية وفى نفس الوقت يستمر على قوة الجامعة ولا أملك انهاء خدمته.

وتابع رئيس جامعة جنوب الوادى، أن الوضع القائم يساعد المعيدين على عدم الحصول على درجة الماجستير نتيجة للتفرغ للدروس الخصوصية وتحقيق الربح، مؤكدا أن النظام الجديد بمقترح القانون مطبق فى كل دول العالم وأوروبا ولا يوجد وظائف تابتة لمدى الحياة إلا بالمنطقة العربية.

ووجه غرباوى رسائل للمعيدين وأعضاء هيئة التدريس المعترضين على مقترح القانون، متسائلاً "لماذا تعتبروا الجامعة وظيفة للمتعطلين؟، رغم أنها وظيفة لتطوير الذات والارتقاء بالنفس لتقديم خدمة للمجتمع العلمى، موضحاً أن المقترح يواجه سلوكيات معينة ويعالج مشاكل المعينين.

وأكد رئيس جامعة جنوب الوادى، قائلاً "القانون يضبط منظومة التعليم الجامعى فى مصر وعلاج فعال كبير من المشاكل التى تعانى منها الجامعات، لأن التعاقد يضمن اجتهاد المعينين، لكونه يشعر أن عقده سينتهى ولم يجدد له، وبالتالى يكون لديه حافز تجديد العقد، مؤكدا أن القانون دفعة كبيرة فى مجال البحث العلمى".

الجدير بالذكر أن المجلس الأعلي للجامعات برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، قد وافق على مشروع قانون بإضافة مادة جديدة برقم (141 مكرر) إلى قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة ۱۹۷۲ وتنص على (مع مراعاة الأحكام المتعلقة بالسلطة المختصة بالتعيين والآليات والشروط ومعايير المفاضلة اللازمة لشغل وظائف المعيدين والمدرسين المساعدين الواردة بهذا القانون، يكون شغل هذه الوظائف بموجب عقود توظيف مؤقتة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد بموجب قرار من مجلس الجامعة بعد أخذ رأى مجلس الكلية المختص، وحال حصول المعيد على درجة الماجستير أو ما يعادلها خلال مدة سريان العقد يبرم معه عقد لشغل وظيفة مدرس مساعد، وفى جميع الأحوال يشترط لإبرام أو تجديد العقد استيفاء الضوابط والمتطلبات التى يصدر بها قرار من المجلس الأعلى للجامعات)، على آن تطبق هذه المادة اعتباراً من العام الجامعى المقبل 2020/2021".

ads